مجلس الأمن يدعم المهمة الأممية بالعراق
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/3 هـ

مجلس الأمن يدعم المهمة الأممية بالعراق

جنود الاحتلال ورجال الدفاع المدني العراقي في حال تأهب بعد تعرض فندق الشيراتون ببغداد لهجوم (الفرنسية)

دعا مجلس الأمن الدولي العراقيين إلى التعاون مع مهمة فرق الأمم المتحدة في بلادهم للتحضير للانتخابات وتشكيل حكومة مؤقتة.

ورحب أعضاء المجلس بقرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إرسال خبراء إلى العراق استجابة لطلب سلطة الاحتلال ومجلس الحكم الانتقالي، وقالوا إنهم يدعمون بقوة قرار أنان.

وكان أنان وافق في 18 من الشهر الجاري على أن يعود مبعوثه إلى العراق الأخضر الإبراهيمي على رأس فريق من الخبراء بعد أن تلقى رسالة من مجلس الحكم طالبت بأن تلعب الأمم المتحدة دورا في عملية نقل السلطات وتشكيل حكومة انتقالية وتنظيم انتخابات عامة.

وفي إطار متصل دعا وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى تضامن دولي والتزام جماعي قوي من أجل المساعدة على إعادة إعمار بلاده وضمان أمنها واستقرارها ومستقبلها.

وحذر زيباري خلال جلسة علنية للبرلمان الدانماركي في كوبنهاغن مخصصة للعراق من أي انسحاب لقوات التحالف, وقال إن "أي إشارة ضعف في هذه المرحلة الحساسة أو في المستقبل ستخدم مصالح أعداء الحرية والديمقراطية".

ودعا زيباري للحفاظ على "وجود قوات التحالف من خلال اتفاقيات متبادلة إلى أن يصبح العراقيون قادرين على تولي الوضع بقدراتهم الخاصة", مقدرا أن ذلك يمكن أن يتحقق بحلول نهاية 2005.

تصريحات بريمر

بريمر أكد التزام الاحتلال بموعد نقل السلطة للعراقيين (رويترز)
وفي بغداد أكد الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر أن الاحتلال سوف يسلم السلطة للعراقيين في 30 يونيو/ حزيران المقبل.

وقال بريمر في مؤتمر صحفي ببغداد إنه سيتم بموجب قانون الإدارة الانتقالية انتخاب جمعية وطنية ومجالس محلية ووضع دستور دائم واختيار حكومة منتخبة في غضون عام.

وأكد أنه سينشئ وزارة جديدة للدفاع هذا الأسبوع ولجنة للأمن القومي على المستوى الوزاري وثلاث هيئات لمحاربة الفساد، كما أعلن أنه سيتم تأسيس هيئة مستقلة للاتصالات والإعلام تكون مستقلة تماما عن الحكومة.

وعدد بريمر الإنجازات التي تحققت في العراق ولاسيما في ميادين الاقتصاد والتعليم والأمن، لكنه أقر في الوقت نفسه بأنه لا يزال هناك الكثير الواجب إنجازه خلال المائة يوم التي تسبق انتقال السلطة.

من جهتها أعلنت وزيرة الأشغال العامة العراقية نسرين براوري أن أربع وزارات عراقية ستتسلم السلطة في غضون أسبوع في إطار عملية نقل السلطة إلى الحكومة العراقية.

وقالت براوري في المؤتمر الصحفي نفسه إن وزارات الصحة والتعليم العالي والأشغال العامة والموارد المائية ستمارس كامل سلطاتها اعتبارا من بداية الشهر المقبل.

التطورات الميدانية
وتأتي هذه التصريحات في وقت تشهد فيه البلاد تصعيدا للهجمات، فقد أصيب جنديان أميركيان بجروح في الفلوجة، إثر تعرض دوريتهما لهجوم وسط المدينة. وقال شهود عيان إن الدورية تعرضت لهجوم بقذائف الهاون، فأطلق جنودها النار الكثيفة عشوائيا على محيط المنطقة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عراقيين.

رجال إطفاء يحاولون إطفاء الأنبوب الرئيس لتصدير النفط قرب شبه جزيرة الفاو جنوبي العراق (الفرنسية)
وفي هجوم آخر أصيب جندي بولندي بجرح في اليد في انفجار لغم لدى مرور قافلة عسكرية على بعد 30 كلم شمال الحلة وسط العراق.

وتزامن ذلك مع مقتل مسؤول في الشرطة العراقية بنيران مسلحين مجهولين أثناء خروجه من مركز للشرطة في جرف الصخر التابعة لقضاء المسيب بمحافظة بابل.

وكان المسؤول وهو العقيد ياسين خضر الجنابي يتولى التحقيق مع أحد منفذي الهجوم الذي قتل فيه أول أمس تسعة من المتدربين في الشرطة بنيران مسلحين مجهولين في المنطقة نفسها.

ولقيت طفلة عراقية مصرعها بعد أن صدمتها آلية عسكرية أميركية في بلد شمال بغداد، في حين جرح أربعة جنود أميركيين ومدنيان عراقيان في حادث سير آخر في تكريت.

وفي بغداد أكدت مصادر طبية مقتل ثلاثة عراقيين هم أب وأم وطفلهما في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على حافة الطريق المؤدي إلى منطقة سلمان باك جنوب شرق بغداد.

كما لقي ثلاثة عراقيين مصرعهم في انفجار الأنبوب الرئيس لتصدير النفط قرب شبه جزيرة الفاو جنوبي العراق.

وأشار مراسل الجزيرة في البصرة إلى أن النيران التي مازالت مشتعلة بكثافة في الأنبوب أدت إلى تصاعد سحب كثيفة من الدخان, الأمر الذي أدى إلى توقف حركة السير على الطريق السريع بين الفاو والبصرة, وقد عزا مسؤولون محليون اندلاع الحريق لأسباب فنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات