عبد الحليم خدام
قال عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري إن الولايات المتحدة لن تضر سوى مصالحها إذا مضت قدما بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانون محاسبة سوريا.

وأضاف خدام للصحفيين في دمشق أن بلاده لن تتأثر بتطبيق هذه العقوبات، وأن أي جهة كانت لا تستطيع معاقبة سوريا.

واعتبر أن بوسع الولايات المتحدة أن تتخذ أي إجراء لكن هذا الإجراء سيضر في نهاية المطاف بمصالح من اتخذوه، على حد تعبيره.

وكانت مصادر في الكونغرس الأميركي قالت مؤخرا إن من المتوقع أن تحد واشنطن من استثمارات شركات الطاقة الأميركية في سوريا في المستقبل، وأن تمنع الطائرات السورية من دخول أجواء الولايات المتحدة بموجب خطط لمعاقبة دمشق بسبب ما يزعم عن دعم سوريا لجماعات مدرجة على القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية.

وتتهم واشنطن دمشق برعاية جماعات من بينها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله، وتقول سوريا إنها لا تقدم سوى الدعم السياسي لهذه الجماعات. كما تأخذ واشنطن على دمشق ما تصفه بتقصيرها في منع مقاتلين مناهضين للولايات المتحدة من عبور الحدود إلى العراق انطلاقا من الأراضي السورية، وتطويرها أسلحة كيمياوية وربما بيولوجية واحتفاظها بقواتها في لبنان.

وقال مسؤولون في الإدارة الأميركية إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن العقوبات إلا أن إعلانا وشيكا سيصدر بهذا الشأن.

المصدر : رويترز