شهيدان والأقصى تعتذر عن قتل فلسطيني خطأ
آخر تحديث: 2004/3/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/30 هـ

شهيدان والأقصى تعتذر عن قتل فلسطيني خطأ

فتية فلسطينيون يرشقون سيارة للاحتلال بالحجارة بعد توغلها في بيت لحم (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن فتى فلسطينيا في السابعة عشرة من عمره استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بمخيم بلاطة شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقد أصيب محمد شتيوي أبو مسلم بعيار ناري في رأسه أدى إلى استشهاده فورا. وكانت قوة إسرائيلية قد اقتحمت المخيم الليلة الماضية وأطلقت النيران بشكل عشوائي.

وقبل ذلك بساعات أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن رتلا من 15 آلية إسرائيلية توغل في قرية صيدا شمال الضفة الغربية, حيث وقع تبادل إطلاق نار بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال.

وحلقت مروحيتان إسرائيليتان فوق القرية التي تقع شمال طولكرم دون أن تقع إصابات.

وفي غزة قال مسعفون فلسطينيون إن الطفلة فاطمة الجلاد (8 أعوام) توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي في حي الأمل بخان يونس جنوب قطاع غزة.

وكان مسؤولون فلسطينيون وشهود أفادوا بأن جنودا من قوات الاحتلال ببرج للمراقبة في مستوطنة غاني تال فتحوا نيران أسلحتهم بشكل عشوائي فأصابوا الطفلة أثناء لعبها أمام منزلها.

الأقصى أخطأت هدفها فاعتذرت لأسرة القتيل واعتبرته شهيدا (الفرنسية)
الأقصى تعتذر
وفي تطور آخر اعتذرت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح عن هجوم أعلنت مسؤوليتها عنه أول أمس في القدس بعد أن تبين أن القتيل طالب بالجامعة العبرية من فلسطينيي 1948.

وقال مسؤول بالمنظمة إن المقاتلين اعتقدوا خطأ أنه مستوطن يهودي يمارس رياضة الهرولة في منطقة تعج بالمستوطنين، وأعرب عن تعازيه لأسرة القتيل.

وأضاف "سنعتبره شهيدا مثل مئات الفلسطينيين الذين قتلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي" مضيفا أن المنظمة ستبعث برسالة اعتذار إلى أسرة خوري.

وكشف النقاب عن الضحية أمس السبت على أنه جورج خوري بن إلياس خوري المحامي البارز من فلسطينيي عام 1948.

وكانت المنظمة أعلنت أمس مسؤوليتها عن العملية التي قالت إنها تأتي كرد أولي على ما يقوم به الاحتلال من عمليات اغتيال وتوغل وهدم للمنازل في الأراضي الفلسطينية.

تظاهرة
من ناحية أخرى تظاهرت حوالي 200 فلسطينية وحوالي خمسين ناشطة أجنبية أمس السبت في قرية مسحة بضواحي قلقيلية شمال الضفة الغربية ضد الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال منعت عشرات الناشطين الآخرين من منظمة إسرائيلية عربية -كانوا يريدون الانضمام إلى التظاهرة- من دخول القرية التي أعلنت منطقة عسكرية مغلقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات