يوم دام بالعراق وبريمر يشارك في ذكرى حلبجة
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يطالب الأمن بحماية المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها إقليم كردستان
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ

يوم دام بالعراق وبريمر يشارك في ذكرى حلبجة

جنود إسبان يقومون بدورية حراسة في الديوانية (الفرنسية)

قتل مهندسان ألمانيان ومدنيان عراقيان إثر إطلاق النار على سيارتهم قرب مدينة الحلة إلى الجنوب من بغداد. وذكر التلفزيون الألماني الذي أورد النبأ أن مجهولين أطلقوا النار على الألمانيين اللذين قال إنهما يعملان في أحد مشاريع الري.

وفي الموصل قتل مسلحون مجهولون ثلاثة من عناصر الشرطة العراقية رميا بالرصاص. وجاء الهجوم عقب مقتل أربعة أميركيين تابعين لمنظمة تنصيرية تدعى "مجلس الإرسالية المعمدانية الدولية الجنوبية" في كمين يوم أمس بالمدينة الواقعة شمال العراق.

كما قتلت سيدة عراقية وجرح شقيقها عندما أطلق مجهولون الرصاص على سيارتها في الموصل. وقال شهود عيان إن المهاجمين ربما اشتبهوا في القتيلة لكون شقيقتها تعمل مترجمة مع قوات الاحتلال الأميركي.

ومن ناحية ثانية أعلن رئيس المجلس البلدي في الفلوجة أن قوات الاحتلال اعتقلت إمام مسجد المهاجرين مع عشرة من أفراد أسرته بينهم زوجته ووالدته. وأفاد مسؤولون محليون أن القوات الأميركية أطلقت بعد ظهر الاثنين سراح المرأتين. واتهم رجال دين في المدينة الجنود الأميركيين باقتحام المسجد وكسر أبوابه.

وأعلنت قوات الاحتلال في بعقوبة أنها تحقق مع جنود أميركيين في مقتل خمسة مدنيين عراقيين من عائلة واحدة في قرية زحام شمال المدينة. وقال أقرباء الضحايا إن جنود الاحتلال أطلقوا بدون مبرر أربع قذائف مدفعية السبت الماضي على القرية بزعم ردهم على نيران عدوة.

جنود أميركيون يقفون
قرب آلية محروقة في بغداد (الفرنسية)
سحب القوات
ووسط تفاقم الأزمات واستمرار حالة عدم الاستقرار داخل العراق وتزايد الدعوات الدولية لسحب القوات الأجنبية منه, أظهر استطلاع للرأي في إيطاليا نشرته صحيفة "لاريبوبليكا" اليوم أن ثلثي الإيطاليين يؤيدون سحب الوحدة الإيطالية من العراق بعد 30 يونيو/ حزيران المقبل -على غرار ما أعلنته إسبانيا- إذا لم تتسلم الأمم المتحدة زمام الأمور هناك.

أما الرئيس البولندي ألكسندر كفاشنيفسكي فقد استبعد إرسال قوات إضافية إلى العراق إذا ما قررت إسبانيا سحب قواتها.

من جهة أخرى قال قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز إنه إذا انسحبت القوات الإسبانية من العراق لن يعيق ذلك عمل قوات التحالف، وسيتم تعويض أي نقص في حال انسحاب أي طرف.

وفي لندن دعا تحالف "أوقفوا الحرب" البريطاني اليوم إلى تظاهرة وطنية السبت المقبل في العاصمة لندن ضد احتلال العراق قبيل حلول الذكرى الأولى لغزوه وإسقاط حكومة الرئيس المخلوع صدام حسين.

وقالت رئيسة هذا التحالف ليندسي جيرمان إن عشرات الآلاف من الأشخاص سيشاركون في التظاهرة إعرابا عن مناهضتهم لاحتلال العراق. وكان التحالف الذي يعتبر أن غزو العراق أسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف مدني, نجح في حشد أكثر من مليوني متظاهر في لندن قبل الغزو في فبراير/ شباط 2003 وقرابة 200 ألف شخص أثناء زيارة الدولة التي أجراها الرئيس الأميركي جورج بوش لبريطانيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

طالباني يتحدث مع بريمر أمام النصب التذكاري الذي يخلد ضحايا حلبجة (الفرنسية)
مجزرة حلبجة
وبعيدا عن التطورات الميدانية والعسكرية زار الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر نصبا تذكاريا يخلد ذكرى القتلى الخمسة آلاف الذين سقطوا في مجزرة حلبجة إبان حكم صدام في مثل هذا اليوم من عام 1988.

واطّلع بريمر الذي رافقه المسؤول الثاني في قوات الاحتلال جيريمي غرينستوك ورئيس الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني, على شواهد تاريخية تحكي تفاصيل المجزرة.

وقال مراسل الجزيرة نت إن الأهالي طالبوا بمحاكمة صدام حسين والمسؤول عن المذبحة علي حسن المجيد في حلبجة، وانتقدوا المنظمات والمؤسسات الإنسانية لعدم اهتمامها بالمدينة.

من جانبه حيا مجلس الحكم الانتقالي في العراق في بيان أصدره بهذه المناسبة الأكراد الذين سقطوا في المجزرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات