استشهاد فلسطينيين وجرح 14 في غارة إسرائيلية بغزة
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/25 هـ

استشهاد فلسطينيين وجرح 14 في غارة إسرائيلية بغزة

الفلسطينيون ينقلون جرحاهم (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان وأصيب 14 آخرون بجروح عندما شنت المروحيات الحربية الإسرائيلية غارة على منزل بإحدى ضواحي مدينة غزة.

وقالت مراسلة الجزيرة في غزة إن المروحيات استهدفت منزل محمد الخروبي أحد كوادر سرايا القدس الجناح المسلح للجهاد الإسلامي بثلاثة صواريخ على الأقل مما أدى إلى استشهاده وشخص آخر معه.

وأوضحت أن ثلاثة من المصابين الـ14 في حالة موت سريري, مشيرة إلى أن مصدرا طبيا أكد للجزيرة أن هؤلاء الثلاثة يمكن اعتبارهم شهداء. وأضافت أن بين الجرحى طفلين أيضا.

وادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أن القصف استهدف منزلا يؤوي عناصر وصفها بالإرهابية من الجهاد الإسلامي متهما إياهم بالضلوع في شن هجمات ضد إسرائيليين.

الأطباء يسعفون الجرحى جراء الغارة الإسرائيلية (الفرنسية)
ويأتي الهجوم بعد ساعات قلائل من قرار المجلس الأمني المصغر بالرد عسكريا على العملية المزدوجة التي قتل فيها 11 إسرائيليا وجرح 20 آخرون في ميناء أشدود الإستراتيجي أول أمس.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان قالوا إن قوات الاحتلال توغلت فجر اليوم في حي السلام بمدينة رفح جنوب قطاع غزة وهدمت منزلا بشكل كامل وألحقت أضرارا كبيرة بآخر، قبل أن تنسحب وتعود إلى الشريط الحدودي.

وبالتزامن مع الغارة الجوية، قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات إسرائيلية ضخمة بدأت تحتشد على الحدود مع قطاع غزة، وأن بعض الآليات بدأت تتوغل في بعض مناطق السلطة الفلسطينية في القطاع.

في تلك الأثناء يعقد في مقر الرئيس ياسر عرفات في رام الله اجتماعا يضم معظم مستشاريه الأمنيين والسياسيين لبحث تطورات الأوضاع في قطاع غزة.

وفي السياق ذاته قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن قذيفة مضادة للدروع أطلقها فلسطينيون أصابت منزلا في مستوطنة نيفي دكاليم في قطاع غزة من دون وقوع إصابات. وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

الأقصى تتوعد
وردا على الاعتداءات الإسرائيلية أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح حالة الاستنفار القصوى متوعدة بان "الرد سيكون مؤلما وخلال 24 ساعة على الاعتداء الإسرائيلي.

ودعت الكتائب في بيان أبناء الشعب الفلسطيني للتصدي لهذا العدوان وأكدت على ضرورة استمرار المقاومة كسبيل لصد الاحتلال.

عريقات يدين الغارة الإسرائيلية (الفرنسية)
من جانبه أدان وزير شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل مشيرا إلى أنه لن يجلب الأمن ولا الاستقرار.

واعتبر عريقات أن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة "ستؤدي إلى توسيع وتصعيد دائرة العنف".

وأوضح عريقات "المطلوب ليس عقلية الحلول العسكرية ولا العقلية الانتقامية ولكن
المطلوب هو عملية سلام ذات مغزى تقود إلي إنهاء الاحتلال الإسرائيلي".

المصدر : الجزيرة + وكالات