الأمن السوري يفرق تجمعا كرديا في الحسكة
آخر تحديث: 2004/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/23 هـ

الأمن السوري يفرق تجمعا كرديا في الحسكة

فرقت قوات الأمن السورية في مدينة الحسكة عددا من الأكراد كان بعضهم يحمل السلاح وذلك بعد يومين من أعمال الشغب التي أدت إلى مقتل نحو 14 شخصا في مدينة القامشلي.

وقال خالد خضر مساعد محافظ المدينة إن الشرطة فرقت محتجين أطلقوا عيارات نارية دون وقوع أي إصابات. وأفاد سكان من القامشلي أن الوضع طبيعي لكن قوات الأمن ما زالت منتشرة فيها.

كما أكد مراسل الجزيرة في لندن أن مجموعة من الأكراد السوريين حاولوا اقتحام السفارة السورية في العاصمة البريطانية لكن الشرطة دهمتهم قبل أن يتمكنوا من كسر باب السفارة. وقالت مصادر في أسكتلانديارد للجزيرة إن الشرطة ما زالت تحتجز تسعة من المحتجين.

الإخوان يطالبون بالتحقيق
وقد طالبت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا بتشكيل لجنة تحقيق محايدة في أحداث مدينة القامشلي ونددت بما وصفته "سياسة القمع".

ودعا بيان للجماعة إلى ضرورة مشاركة مؤسسات الدفاع عن حقوق الإنسان ولجان إحياء المجتمع المدني وشخصيات وطنية موثوقة في اللجنة لتحديد المسؤول عما وصفته بسفك الدماء.

واستنكر الإخوان المسلمون الأساليب العنيفة التي قوبل بها شغب في ملعب لكرة القدم مؤكدين أن مثل هذه الأحداث تجري في كل أنحاء العالم.

وطالب البيان بضرورة معالجة "حالة الاحتقان العام الناشئة عن مصادرة الحريات وانتهاك حقوق المواطنين وعلى ضرورة مراجعة السياسات التي أدت إليها".

المصدر : الجزيرة + وكالات