مقتل جنديين أميركيين وبريمر يتوقع هجمات جديدة
آخر تحديث: 2004/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/21 هـ

مقتل جنديين أميركيين وبريمر يتوقع هجمات جديدة

بريمر يزور -وسط حراسة مشددة- مقر قيادة القوات الأميركية المحمولة جوا في الرمادي (الفرنسية)

أعلن بيان للقيادة الأميركية الوسطى أن جنديين أميركيين قتلا وأن آخر أصيب في تفجير استهدف قافلة عسكرية أميركية على طريق قرب الحبانية غربي بغداد. وقال البيان إن قنبلة كانت موضوعة على جانب الطريق انفجرت بإحدى المركبات أثناء مرور القافلة.

كما أصيب عدد من الجنود الأميركيين بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء قيامهم بتفتيش أحد المباني المهجورة في مدينة القائم على الحدود العراقية السورية. وأفاد شهود عيان أن العبوة الناسفة انفجرت لدى دخول الجنود المبنى. وقد رفضت مصادر عسكرية أميركية نفي الخبر أو تأكيده.

وفي تطورات ميدانية أخرى لقي شرطيان عراقيان مصرعهما بتعرض سيارتهما لإطلاق النار من مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة مدنية غرب مدينة سامراء شمال بغداد. وقالت مصادر الشرطة العراقية إن المسلحين لاذوا بالفرار، وإن التحقيق جار لتحديد هويتهم.

وجود مكثف لجنود الاحتلال الأميركي في الكاظمية ببغداد (الفرنسية)
كما قتل أحد حراس مسجد فندي الكبيسي في منطقة الشرطة الخامسة جنوب غربي بغداد، لدى تعرض المسجد لهجوم بقنبلة يدوية من مجهول. وكان إمام المسجد قد اغتيل في هجوم مماثل قبل أيام.

من جهة أخرى قال مسؤول في الشرطة العراقية إن عناصر الشرطة اعتقلت ضابطا كبيرا سابقا في الحرس الجمهوري يشتبه في تخطيطه لعمليات ضد الشرطة العراقية وقوات الاحتلال الأميركي.

وأكد متحدث باسم شرطة كركوك أن قوة مؤلفة من حوالي 80 شرطيا دهمت قرية الحميرة على طريق كركوك- تكريت واعتقلت اللواء الركن السابق في الحرس الجمهوري رشيد حميد عبد الله البياتي، مشيرا إلى أن اشتباكا وقع بين قوات الشرطة وأتباعه، مما أدى إلى مقتل أحد المسلحين وفرار الباقين.

وفي كركوك أيضا أعلن قائد شرطة الطوارئ العقيد خطاب عارف أن الشرطة العراقية أوقفت أربعة أشخاص هم عراقي وفلسطينيان وبريطاني للاشتباه في إعدادهم لهجمات بالمدينة. كما لقي مواطن عراقي مصرعه وأصيب اثنان آخران بجروح في حادثين منفصلين أمس في مدينة الفلوجة غرب العاصمة العراقية.

وقع الحادث الأول عندما أخطأت قذيفة أطلقت على قافلة أميركية هدفها فأصابت في الفلوجة.

بريمر اعتبر أن الهجمات تهدف لعرقلة نقل السلطة (الفرنسية)
تحذيرات بريمر
من جهته حذر الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر من تصاعد حدة الهجمات التي وصفها بالإرهابية مع اقتراب موعد نقل السلطة إلى العراقيين في 30 يونيو/ حزيران المقبل.

وجدد بريمر الاتهامات الأميركية للأردني أبي مصعب الزرقاوي المشتبه في علاقته بتنظيم القاعدة، بالإعداد لتنفيذ المزيد من الهجمات على غرار تفجيرات بغداد وكربلاء لعرقلة نقل المسؤوليات الأمنية والسياسية والاقتصادية للعراقيين.

وأوضح أنه تم تشكيل مجموعات عمل لبحث السبل الكفيلة بضمان الأمن في العتبات الشيعية في كربلاء والنجف وبغداد وسامراء قبل إحياء ذكرى أربعينية الحسين.

واتفق ممثل بريطانيا لدى سلطة الاحتلال غيريمي غرنستوك مع وجهة نظر بريمر محذرا من تسلل عناصر أجنبية من الخارج إلى العراق لتنفيذ عمليات للفت الأنظار.

وأضاف غرينستوك أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم في لندن أن التهديد الأكبر حاليا مصدره "العمليات الانتحارية" التي يمكن أن تنفذها هذه العناصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات