مقتل جندي أميركي وثلاثة عراقيين في هجمات متفرقة
آخر تحديث: 2004/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/20 هـ

مقتل جندي أميركي وثلاثة عراقيين في هجمات متفرقة

شرطي عراقي يشاهد زجاج سيارة تعرضت لإطلاق نار في الموصل (رويترز)

قال متحدث باسم قوات الاحتلال الأميركي في العراق إن جنديا أميركيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم غرب مدينة بعقوبة. وأضاف المتحدث أن جنديين آخرين أصيبا بجراح في الانفجار الذي استخدمت فيه قنبلة محلية الصنع.

وقتل عراقي وأصيب آخران بجروح خطيرة اليوم عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفت رتلا عسكريا أميركيا كان يمر وسط الفلوجة. وقال ضابط في شرطة المدينة إن الشظايا التي نجمت عن الانفجار أدت إلى مقتل أحد المارة وإصابة اثنين آخرين, موضحا أن سيارة عسكرية واحدة من الرتل الأميركي أصيبت بأضرار.

وأفاد مراسل الجزيرة في محافظة ميسان جنوبي العراق أن ثلاثة جنود بريطانيين أصيبوا إثر انفجار عبوة ناسفة صباح اليوم على الطريق العام الواصل بين مدينتي العمارة والبصرة أمام مصنع للزيوت. وأدى الانفجار أيضا إلى إلحاق أضرار بسيارتين تابعتين لدورية الجنود المصابين.

وفي سامراء لقي شرطيان عراقيان مصرعهما إثر تعرض سيارتهما لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة مدنية. وقالت مصادر الشرطة العراقية إن الحادث وقع صباح اليوم غرب المدينة الواقعة شمال بغداد. وقالت المصادر إن المسلحين لاذوا بالفرار وإن التحقيق جار لتحديد هوياتهم.

وفي كركوك اعتقلت الشرطة العراقية شخصين كانا يحاولان تفجير أحد أنابيب النفط في شمال العراق. وقال مسؤول الأقضية والنواحي في مديرية شرطة كركوك إن الموقوفين كانا يحملان مواد متفجرة من مادة تي أن تي شديدة الانفجار وكانا يحاولان زرعها تحت خطوط الأنابيب النفطية, موضحا أن هذه العملية هي الأولى التي تتمكن فيها الشرطة من القبض على عناصر تحاول تخريب المنشآت النفطية.

دستور العراق المؤقت أغفل اسم الكلدان (رويترز)
إدارة الدولة
وبعيدا عن هذه الأحداث الميدانية عبرت أحزاب ومؤسسات كلدانية وسريانية شمال العراق في مذكرة تقدمت بها إلى مجلس الحكم الانتقالي وسلطة الاحتلال الأميركي اليوم، عن احتجاجها على تسميتهم "بالكلدوآشوريين" في قانون إدارة الدولة العراقي المؤقت.

وعبر 16 حزبا ومؤسسة كلدانية وسريانية في المذكرة عن أسفهم لأن القانون المؤقت لا يورد ذكرا لاسم القومية الكلدانية مع أن لهم تاريخا حافلا وحضارة عريقة في العراق, موضحين أن ما جاء في القانون لا يعبر عن طموحات الكلدان والسريان في البلاد وفيه إجحاف كبير لحقوقهم.

وتنص المادة الثالثة والخمسون من قانون إدارة الدولة المؤقت الذي وقعه المجلس الاثنين الماضي على ضمان "الحقوق الإدارية والثقافية والسياسية للتركمان والكلدوآشوريين والمواطنين الآخرين". وقالت المنظمات الكلدانية والسريانية إن الحركة الديمقراطية الآشورية كانت "وراء اختراع هذه التسمية (الكلدوآشوريين) لتطمس بها اسم الكلدان والسريان والالتفاف عليهم".

وأشارت المذكرة إلى أن "التسمية الجديدة التي أقحم فيها الكلدان والسريان بدون الرجوع إليهم غير حقيقية ولا تستند إلى أي سند تاريخي لشعبنا وتخص الحركة الديمقراطية الآشورية ومن يمثلها في مجلس الحكم العراقي", في إشارة إلى عضو مجلس الحكم المسيحي يونادم كنا.

وطالب الكلدان والسريان أعضاء مجلس الحكم بتغيير هذه التسمية وذكر اسم الكلدان والسريان كاملا في هذه الفقرة. يشار إلى أن عدد الكلدان الموجودين في العراق والمهجر يقدر بـ750 ألف شخص.

المصدر : الجزيرة + وكالات