الأمن المصري يطارد خارجين على القانون بأسيوط
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ

الأمن المصري يطارد خارجين على القانون بأسيوط

قوات الأمن المصرية تواصل ملاحقتها للخارجين على القانون (أرشيف)
وقعت اشتباكات عنيفة بين عناصر شرطة مكافحة المخدرات المصرية وعدد من الخارجين على القانون اليوم في قرية (نجع عبد الرسول) التابعة لمحافظة أسيوط في صعيد مصر.

وقد تبادل الجانبان إطلاق النار عندما اقتحمت قوات كبيرة من الأمن القرية لملاحقة 40 شخصا من تجار المخدرات والسلاح ونحو 80 آخرين هاربين من تنفيذ أحكام قضائية، لكن المطلوبين تمكنوا من الفرار.

وقالت مصادر أمنية إن قوات قوامها ثلاثة آلاف جندي وضابط مدعومة بأكثر من 100 مدرعة و40 جرافة حاصرت القرية التي يبلغ عدد سكانها ستة آلاف نسمة، وتمكنت من ضبط نحو 30 فدانا مزروعة بمخدر البانجو ونبات الأفيون.

وقالت مصادر في أسيوط إن القرية أصبحت خارج سلطة الدولة منذ الثمانينيات وازداد خروجها على السلطة في التسعينيات. وأوضحت المصادر أن آخر حملة أمنية للتفتيش على المخدرات والسلاح المرخص في النجع جرت عام 1991.

وقد جاءت عملية اليوم استكمالا لعمليات الهجوم التي بدأتها الشرطة المصرية في قرية النخيلة بأسيوط الأسبوع الماضي، وأدت إلى إلقاء القبض على زعيم عصابة أولاد حنفي التي تملك مزارع للأفيون وكميات من السلاح وعشرات آخرين من الخارجين على القانون.

المصدر : وكالات