استمرار الهجمات وتونس تدعو الانتقالي لقمة العرب
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/19 هـ

استمرار الهجمات وتونس تدعو الانتقالي لقمة العرب

مبنى المجلس الأعلى للثورة الإسلامية الذي هوجم صباح اليوم (الفرنسية)

أعلن ناطق باسم الجيش البولندي أنه تم العثور على جثتي مدنيين أميركيين ومترجمهما -وهو عراقي- مساء أمس في صندوق سيارة جنوب بغداد في منطقة خاضعة لسيطرة جنود بولنديين.

وقال متحدث باسم أركان الجيش البولندي إن الجنود البولنديين اعتقلوا خمسة أشخاص يشتبه في أنهم هاجموا القتلى, موضحا أن الجثث عثر عليها في صندوق سيارة أوقفوها مساء الثلاثاء قرب مدينة الحلة جنوب بغداد. وأضاف أن المهاجمين تنكروا بلباس الشرطة العراقية وأقاموا حاجزا قرب المدينة وأوقفوا عنده السيارة التي كانت تقل الأميركيين ومترجمهما وقتلوهم على الفور.

وجاء الإعلان عن العثور على الجثث الثلاثة بعد أن دوت ستة انفجارات صباح اليوم في محيط المقر العام لقوات الاحتلال الأميركي الذي يعرف باسم المنطقة الخضراء وسط بغداد. ووقعت الانفجارات أسفل طريق يربط بين فندق بغداد ومباني التحالف التي تعرضت الأحد لقصف بالصواريخ والتي تخضع لحماية أمنية مشددة.

وترافق مع الانفجارات الستة هجوم بالقنابل على أحد مكاتب المجلس الأعلى للثورة الإسلامية قرب نهر خريسان الذي يشطر مدينة بعقوبة إلى نصفين. وأسفر الهجوم عن إصابة أربعة أشخاص بجروح بينهم طفل في الرابعة, وتعرض مبنى منظمة بدر التابعة للمجلس إلى أضرار مادية جسيمة. يشار إلى أن عبد العزيز الحكيم الذي يتزعم الحزب كان أحد المنتقدين لما جاء في دستور العراق المؤقت الذي وقع الاثنين.

هجمات أخرى

جنود الاحتلال يقومون بدورية داخل المنطقة الخضراء (رويترز)
وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن آلية عسكرية أميركية تعرضت لهجوم بقذائف صاروخية في منطقة المشاهدة شمال بغداد, مما أدى إلى احتراقها بالكامل فجر اليوم. وقامت قوات الاحتلال بإخلاء الآلية بالطائرات وهاجمت في ذات الوقت سيارة مدنية عراقية احترقت بالكامل دون أن يصاب أي من ركابها.

وفي بغداد تعرضت قافلة من شاحنات النفط في النجف لهجوم بقذائف صاروخية ظهر اليوم. وأسفر الحادث عن تدمير سيارة من نوع هامر كانت تقوم بتأمين القافلة. وقد وقع الهجوم على الطريق السريع في قضاء الإسكندرية جنوب بغداد، حيث تمر الشاحنات المحملة بالنفط قادمة من الكويت.

وعلى صعيد مماثل أعلن مسؤول في سلطات الاحتلال أن قذيفة هاون أطلقها جنود أميركيون شمالي العراق أخطأت هدفها وقتلت مدنيا عراقيا في وقت سابق هذا الأسبوع. وأضاف أن القذيفة أطلقت أثناء عملية ضد عناصر من المقاومة وأصابت بطريق الخطأ مبنى في بلدة عجبة فقتلت المدني العراقي وأصابت آخر بجروح.

في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن قوات الاحتلال اعتقلت كاميران أربيلي المكنى أيوب الأفغاني في بغداد وليس في كركوك. والمعتقل مسؤول أمني كبير وعضو الهيئة التشريعية لجماعة أنصار الإسلام، التي تتهمها سلطة الائتلاف في العراق بتدبير انفجارات عدة والتعاون مع تنظيم القاعدة.

وفي النجف أخلت الشرطة العراقية مبنى المحافظة بعد ورود أنباء عن احتمال استهداف مجهولين للمبنى. وفي الموصل نجا المقدم عبد الأزل حازم حفوظي المسؤول الإعلامي في مديرية شرطة الموصل من محاولة اغتيال عندما فتح ثلاثة مجهولين النار عليه، وأدى تبادل إطلاق النار إلى مقتل أحد المهاجمين وجرح اثنين آخرين, حسب ما أفاد مسؤول في الشرطة العراقية.

إدارة الدولة

بحر العلوم قال إن الوحدة الطوعية تضمن الأمن (رويترز)
وتزامنت جميع هذه الأحداث الميدانية مع استعداد مجلس الحكم الانتقالي في العراق اليوم لمناقشة بعض القضايا الواردة في قانون إدارة الدولة الذي وقع الاثنين. وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن أهم القضايا التي سيناقشها المجلس هي الهيئة التي ستتسلم السلطة من الاحتلال يوم 30 يونيو/حزيران المقبل.

وقد تلقى مجلس الحكم دعوة رسمية من الرئيس التونسي زين العابدين بن علي للمشاركة في القمة العربية المقبلة في تونس أواخر الشهر الحالي. وقال التلفزيون العراقي إن وزير الرياضة التونسي عبد الله الكعبي التقى أمس الرئيس الدوري للمجلس محمد بحر العلوم وسلمه الدعوة لأول قمة عربية تعقد بعد الإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقال محمد بحر العلوم معلقا على الدستور المؤقت في مؤتمر صحفي اليوم إن تركيبة الشعب العراقي التي ترتكز على فكرة التنوع تفرض على الجميع في العراق السعي نحو تحقيق ما أسماه الوحدة الطوعية. وأضاف أن هذه الوحدة من شأنها أن تضمن الأمن وتساوي بين كافة الطوائف في البلاد في الحقوق والواجبات.

المصدر : الجزيرة + وكالات