أعضاء مجلس الحكم اتفقوا على قانون إدارة الدولة (الفرنسية)

توصل أعضاء مجلس الحكم الانتقالي فجر اليوم إلى اتفاق بشأن قانون إدارة الدولة الذي سيوقع رسميا بعد غد الأربعاء. ويفترض أن تحكم البلاد بموجب هذا القانون حتى موعد إجراء انتخابات عامة مقررة مبدئيا مطلع عام 2005.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن انتفاض قنبر ممثل المجلس الوطني العراقي الذي يتزعمه أحمد الجلبي قوله "لقد أنهينا للتو اجتماعنا. قانون إدارة الدولة أنجز. لقد توصلنا إلى اتفاق وهناك تفاهم على كل نقطة".

وقال عضو مجلس الحكم الانتقالي محمود عثمان, إن "المحادثات انتهت ولم تعد توجد أي مشكلة. إنه إنجاز مهم" مضيفا أن النص سيوقع رسميا الأربعاء بعد انتهاء احتفالات عاشوراء.

وقد عمل الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر ومبعوث بريطانيا للعراق السير جيريمي غرينستوك، مع المجلس لتوجيه المحادثات، التي تخللتها خلافات بشأن مكانة الإسلام في التشريعات وحقوق المرأة والفدرالية وقانون الأحوال الشخصية.

وطالب بعض أعضاء المجلس بأن يحدد القانون حصة ثابتة للنساء، وأفادت أنباء أولية أنه سيتم منح المرأة 25% من مناصب المجلس المؤقت.

وقد انتقد عبد العزيز الحكيم عضو مجلس الحكم الانتقالي في تصريح للجزيرة ما وصفه بالطريقة السيئة التي ألغي بها المجلس القرار الخاص بالأحوال الشخصية.

مطالب شعبية

أئمة الشيعة والسنة دعوا إلى الوحدة بمناسبة عاشوراء (الفرنسية)
وفي سياق متصل دعا علماء مسلمون في بغداد إلى توحيد صفوف العراقيين من أجل تفويت الفرصة على من وصفوهم بأنهم يريدون تدمير العراق.

ودعا ممثلو هيئة علماء المسلمين ومكتب الشهيد الصدر والحزب الإسلامي العراقي وممثل المدرسة الكاظمية خلال احتفال أقيم بمناسبة بدء العام الهجري، إلى نبذ كل ما يشجع النعرات الطائفية والفُرقة َ بين أبناء الشعب العراقي.

كما طالب آية الله السيد هادي المدرسي بضرورة إشراك الجماهير العراقية في إقرار أي قوانين جديدة.

اعتقال إمام
ميدانيا ذكر مراسل الجزيرة في بغداد أن القوات الأميركية اعتقلت ناظم الملا محمود إمام جامع الخلفاء في مدينة الضلوعية شمال بغداد مع اثنين آخرين. وأفاد شهود عيان أن الاعتقال جرى بعد مداهمة منزله للاشتباه في أنه ضالع في التحريض ضدها.

من جهة أخرى قتل جندي إستوني عندما أطلق مهاجمون النار مساء السبت على دورية لقوات الاحتلال كانت في مهمة بحث عن قنابل مزروعة بطرق العاصمة بغداد.

عراقيون يتظاهرون احتجاجا على إطلاق القوات الأميركية النار على إحدى السيارات في السماوة (الفرنسية)
وفي السماوة قتل عراقيان بإطلاق القوات الأميركية النار على السيارة التي كانا يستقلانها. وقال شهود عيان إن الجنود الأميركيين أطلقوا النار على السيارة بعد أن لم يتمكن سائقها من إيقافها مضيفين أن ذلك قد يكون بسبب فشل الكوابح.

وفي جنوب العراق صدمت حافلة حاجز تفتيش قرب كربلاء اليوم مما أدى إلى جرح جندي بولندي وعدد من أفراد الجيش والشرطة العراقية.

كما أعلنت الشرطة العراقية في كركوك أن أحد عناصرها قتل خلال هجوم استهدف دورية للشرطة في إحدى المناطق شرق المدينة. وفي الفلوجة أصيب جندي أردني يعمل في المستشفى الميداني الأردني في المدينة برصاص شخصين مجهولين يمتطيان سيارتين مدنيتين عراقيتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات