أعلن مصدر في الشرطة المصرية أن ثلاثة سياح (نرويجيين وأسترالي) أصيبوا بجروح طفيفة في وقت متأخر من مساء السبت عندما قام مواطن مصري بطعنهم في حي شعبي بمنطقة القاهرة التاريخية انتقاما كما قال للتطورات السياسية في الشرق الأوسط.

وقال المصدر إن أستراليا وزوجته النروجية وأحد أفراد عائلتها تعرضوا للطعن من قبل حسين أحمد حسن وهو مدير مكتب يقدم خدمات على الإنترنت أثناء تجوالهم في شارع الغورية التجاري في منطقة الأزهر بشمال القاهرة.

ونقل السياح الثلاثة إلى مستشفى قريب من المكان وحالتهم مستقرة.

واعتقلت الشرطة الفاعل وقالت إنه كان "متوترا جدا أثناء اعتقاله وكان يتفوه بكلمات غير مفهومة" واعتبر عمله "بمثابة ردة فعل على التطورات التي تجري في المنطقة خصوصا الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والأميركية ضد العراق".

وقالت الشرطة إن حسين أحمد حسن "يعاني من اضطرابات عقلية".

المصدر : الفرنسية