المشروع يمثل أهمية بالغة للأمن المالي في الأردن
دشن الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاثنين مشروع بناء سد الوحدة على نهر اليرموك بين البلدين.

وأعلن مسؤول في الديوان الملكي أن العاهل الأردني والرئيس السوري سيتوجهان في وقت لاحق اليوم إلى دمشق لإجراء مباحثات بشأن التطورات الأخيرة على الساحة الشرق أوسطية والوضع في العراق.

وأكد وزير المياه الأردني حازم الناصر أن السد سيسمح للأردن بالحصول على 80 مليون متر مكعب من مياه الري. وبعد الحفل سيزور العاهل الأردني دمشق برفقة الرئيس الأسد.

وتقدر حاجة الأردن من المياه بأكثر من مليار متر مكعب سنويا، ولكن الكمية المتوفرة في المملكة في السنوات الأخيرة الماضية لا تتجاوز 850 مليون متر مكعب سنويا. ويعتبر الأردن, الذي تغطي المناطق الصحراوية 92% من أراضيه من أفقر 10 دول في العالم من حيث الموارد المائية.

وكانت مشكلات عديدة قد ظهرت منذ أن أنجزت التصاميم الخاصة بالمشروع عام 1987 وبعدها تراجع الاهتمام به لإعطاء الأردن أولوية لتنفيذ مشاريع مائية مع إسرائيل ضمن اتفاق السلام معها عام 1994 لكنه أعيد إحياؤه بعد تحسن العلاقات السياسية بين الأردن وسوريا.

المصدر : وكالات