المحكمة الإسرائيلية العليا تنظر في مشروعية الجدار
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ

المحكمة الإسرائيلية العليا تنظر في مشروعية الجدار

التظاهرات المنددة بالجدار لم تتوقف قبل انعقاد المحكمة (أرشيف-الفرنسية)

بدأت المحكمة الإسرائيلية العليا جلسة استماع رسمية للنظر في التماسات مركز الدفاع عن حرية الفرد وجمعية حقوق المواطن في إسرائيل، ضد إقامة الجدار العازل في الضفة الغربية.

ويأتي ذلك قبل أسبوعين من بدء محكمة العدل الدولية في لاهاي النظر في قضية الجدار المقرر في 23 فبراير/ شباط الحالي. وهذه هي المرة الأولى التي تثير فيها جمعيات إسرائيلية موضوع الجدار الذي يمر في عمق أراضي الضفة الغربية، لإبراز ما يلحقه من أذى بالمواطنين الفلسطينيين.

وتدعي النيابة الإسرائيلية العامة أنه لا يجوز للمحكمة البت في أمر الجدار بزعم أن القضية سياسية وأن إقامته تمت لاعتبارات أمنية. وقالت مراسلة الجزيرة في القدس الغربية إنه من غير المتوقع أن تصل المحكمة إلى قرار اليوم.

ونقلت المراسلة عن محامين في المحكمة قولهم إن المداولات ستمتد لفترة من الوقت خاصة وأن المحكمة طلبت إيضاحات من الحكومة الإسرائيلية بشأن الجدار ولن تصدر أي قرارات قبل أن تبت محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن قانونيته.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن نظر المحكمة العليا في قضية الجدار يشكل اختبارا تحضيريا "للحجج" القانونية للحكومة قبل جلسة محكمة العدل الدولية.

وبهذا السياق ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الحكومة المصغرة ستقرر قبل يوم الخميس المقبل ما إذا كانت إسرائيل ستقاطع محكمة العدل الدولية أو توافق على إرسال حقوقيين إلى المحكمة.

وعكة شارون الصحية ألغت لقاءاته لإقناع قادة الليكود بخطته (أرشيف- الفرنسية)
وعكة شارون
في غضون ذلك ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون جميع لقاءاته المقررة اليوم بسبب وعكة صحية . وكان مقررا أن يجتمع شارون مع قادة من حزب الليكود، بينهم وزيرا المالية بنيامين نتنياهو والتعليم ليمور ليفنات، وذلك لإقناعهم بتأييد خطته للانفصال من طرف واحد عن الفلسطينيين.

ويأتي ذلك في إطار مساعي شارون لحشد تأييد داخل الليكود والحكومة لتأييد خطته وذلك قبيل زيارة وفد أميركي إلى المنطقة في نهاية هذا الأسبوع ليسمع من شارون نفسه تفاصيل هذه الخطة التي سيعرضها على الرئيس جورج بوش في زيارته المقبلة لواشنطن، ولضمان تأييد بوش للخطة تعتزم إسرائيل إدخال تعديلات على مسار الجدار.

رفض فلسطيني
من جانبها رفضت القيادة الفلسطينية التعامل مع خطة شارون واتهمته بأنه يحول الأراضي الفلسطينية إلى كانتونات معزولة واستيلاء على الأراضي. وبينما رحب وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث بحذر بأي تحرك ينتج عنه انسحاب من المستوطنات أو اختصار مسافة الجدار أكد أنه لم ير "أي شيء من هذا سوى الكلمات".

واعتبر وزير العمل الفلسطيني غسان الخطيب أن اختصار مسافة الجدار "لا يعالج القضية الأساسية المتعلقة بشرعيته، وإنما بالإعلان عن تخفيف الضغط المتزايد من جانب المجتمع الدولي عليه".

قريع استهل جولة خارجية من القاهرة أمس (الفرنسية)
جولة أوروبية
في غضون ذلك بدأ رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع جولة أوروبية يزور خلالها إيرلندا التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، بهدف حشد التأييد للموقف الفلسطيني من ضرورة تطبيق خارطة الطريق ومن قضية الجدار العازل.

وكان قريع توقف أمس في القاهرة حيث التقى الرئيس حسني مبارك وبحث معه المستجدات في القضية الفلسطينية. وتوقع قريع لقاء نظيره الإسرائيلي أرييل شارون قبل نهاية الشهر الجاري لبحث فرص استئناف المفاوضات بين الجانبين.

من جهة أخرى علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري أجرى مباحثات مكثفة لمدة ساعتين مع مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لم يعلن عن اسمه. وجاءت المباحثات التي أحيطت بسرية تامة بعد أقل من ست ساعات من مغادرة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع العاصمة المصرية.

ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن مواطنا فلسطينيا أصيب بجراح من نيران أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال توغلها فجر اليوم في مخيم طولكرم.
وأضاف أن هذه القوات انسحبت بعدما أجرت حملة دهم في المخيم. وقد اعتقل الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية سبعة فلسطينيين في مناطق طولكرم ورام الله.

المصدر : الجزيرة + وكالات