الحكيم يطالب البعثة الدولية بإجراء الانتخابات سريعا
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/19 هـ

الحكيم يطالب البعثة الدولية بإجراء الانتخابات سريعا

الحكيم: قدمنا للوفد الأممي دراسة علمية تؤكد إمكانية إجراء انتخابات سريعا (الفرنسية)

قال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عضو مجلس الحكم الانتقالي عبد العزيز الحكيم إثر لقائه وفد الأمم المتحدة برئاسة الأخضر الإبراهيمي في بغداد إنه قدم للوفد "دراسة علمية" تؤكد إمكانية إجراء انتخابات عامة.

وأضاف الحكيم للصحفيين أن فنيين مختصين قدموا الكثير من الأدلة التي تدل على إمكانية إجراء الانتخابات، ووصف اللقاء الذي استمر أكثر من ساعة مع الإبراهيمي بأنه كان "ناجحا".

من جهته أعلن الإبراهيمي أن "الأمم المتحدة تؤكد فقط رغبتها الأكيدة في عمل كل ما يمكن لمساعدة شعب العراق بجميع فئاته ومكوناته للخروج من المحنة الطويلة التي مر بها واستعادة الاستقلال والسيادة وإعادة بناء العراق". وقال في ختام لقاء مع أعضاء مجلس الحكم العراقي إن هذه المهمة تهدف إلى جمع المعلومات قبل إعطاء رأي حول إجراء الانتخابات.

مجلس الحكم أكد للوفد الأممي أن نتائج زيارته غير ملزمة (رويترز)

وقال عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق حميد مجيد موسى, في حديث مع الجزيرة إن أعضاء المجلس متفقون على ضرورة إجراء الانتخابات "لكنهم يرون أيضا أن التعجيل بإجرائها غير مفيد".

من جانبه قال أحمد الجلبي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي، إن من الضروري نقل السلطة إلى العراقيين في موعده المحدد في الثلاثين من يونيو/ حزيران المقبل. وأكد الجلبي عقب لقائه في النجف مع المرجع الشيعي آية الله العظمي علي السيستاني، ضرورة إنهاء الاحتلال ونقل السيادة للعراقيين دون أي تأخير.

وينص اتفاق 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 الذي أبرمه التحالف بقيادة الولايات المتحدة ومجلس الحكم الانتقالي على انتخاب جمعية انتقالية عبر انتخابات غير مباشرة في إطار عملية نقل السلطة قبل 30 يونيو/ حزيران 2004. لكن آية الله علي السيستاني يطالب بتشكيل هذه الجمعية عبر انتخابات عامة مباشرة.

ولم يستبعد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجمعة تعديل هذا الجدول الزمني في حال أوصى الفريق الدولي بذلك. وقال للصحفيين إنه "إذا خلص هذا الفريق إلى أن الجميع يوافق على إجراء تعديلات في المواعيد فلا أعتقد أن بإمكان أحد أيا كان أن يعترض".

وكان الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي محسن عبد الحميد استبق محادثات المجلس مع الفريق الأممي بالتأكيد على أن النتائج التي سيتوصل إليها الفريق ليست ملزمة للعراقيين.

استمرار الهجمات
وميدانيا شنت المقاومة العراقية أمس الأحد هجمات على دوريات لقوات الاحتلال الأميركي في ثلاث مناطق، فقتلت جنديا واحدا وجرحت أربعة آخرين.

وقال ناطق عسكري أميركي إن الجندي قتل إثر انفجار قنبلة على طريق قرب بلدة المحمودية على بعد 30 كلم جنوب العاصمة بغداد.

عمليات المقاومة مستمرة رغم تكثيف إجراءات الأمن (الفرنسية)

وأدى انفجار عبوة ناسفة أخرى على أحد شوارع الفلوجة غرب بغداد إلى جرح جنديين أميركيين، وفق ما ذكر شهود عيان. وفي مدينة الموصل شمال العراق تعرضت قافلة للقوات الأميركية لهجوم صاروخي الأحد فجرحت جنديين على الأقل وفق روايات شهود عيان.

وأعلنت الشرطة العراقية أن ثلاثة من أفرادها قتلوا وجرح 11 آخرون من بينهم مساعد قائد المركز في انفجار عبوة ناسفة زرعت في مركز شرطة الصويرة على بعد 50 كلم جنوب بغداد.

كما قتلت القوات الأميركية ضابط شرطة عراقيا أثناء عودته من العمل مرتديا الزي الرسمي إلى منزله وسط مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي السابق. لكن متحدثا عسكريا أميركيا قال إن الجنود أطلقوا النار بعد أن تعرضوا لهجوم مباغت بأسلحة أوتوماتيكية.

وتتزامن هذه التطورات الميدانية مع وصول قوات يابانية قادمة من الكويت إلى مدينة السماوة في جنوب العراق، وهي أول قوة يابانية ترسل إلى العراق في مهمة إنسانية. وتتألف القوة من 90 جنديا وهم أول جنود يابانيين ينتشرون في منطقة قتال منذ العام 1945.

كما أنها تتزامن مع قيام ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز بزيارة مفاجئة للعراق الأحد لرفع معنويات الجنود البريطانيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات