إسبانيا تأسف لانتهاكها أجواء المغرب
آخر تحديث: 2004/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/18 هـ

إسبانيا تأسف لانتهاكها أجواء المغرب

أعربت إسبانيا عن أسفها لتحليق طائرات عسكرية لها الخميس الماضي في أجواء إقليم الناظور المغربي (شمال شرق) وبررت ذلك برداءة أحوال الطقس.

وأوضحت الخارجية الإسبانية أن "الرؤية في هذه المنطقة كانت ضعيفة جدا (أقل من 5 كلم) وسقف الغيوم منخفض جدا (500 م)" وشددت على أن هذه الظروف الجوية غير المواتية اضطرت اثنتين من طائراتها إلى الانحراف عن طريقهما".

وأشارت مدريد إلى أن الطائرتين "كانتا من طراز سي-101 من مجموعة مدرسة ماتاكان (سالمانكا) المتوجهة إلى مدينة مليلة (مستعمرة إسبانية على الساحل الشمالي المغربي) لإجراء تمارين وأنهما لم تكونا مجهزتين بأي سلاح ولا كاميرا ولا أي نظام للمراقبة".

وكانت السلطات المغربية قد نقلت إلى الحكومة الإسبانية انزعاجها للحادث وطالبت بتقديم تفسير لذلك.

وقد استقبل الوزير المنتدب للشؤون الخارجية والتعاون الطيب الفاسي الفهري أمس السبت بالرباط سفير إسبانيا بالمغرب فيرناندو أرياس سلغادو وعبر له عن "استياء السلطات المغربية إثر قيام طائرات مقاتلة إسبانية بالتحليق على علو منخفض في المجال الجوي لإقليم الناظور".

ويأتي هذا في وقت بدأت فيه علاقات البلدين في التحسن إثر زيارة قام بها رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه ماريا أزنار للمغرب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقد تم تطبيع العلاقات قبل سنة وعاد سفيراهما إلى منصبيهما بعد أزمة استمرت 15 شهرا بلغت أوجها في يوليو/ تموز 2002 بسبب خلاف جول جزيرة ليلى الواقعة في الساحل المغربي على البحر المتوسط.

وتتعلق أهم نقاط الخلاف بحقوق الصيد قبالة الساحل المغربي على المحيط الأطلسي والهجرة غير الشرعية وموقف إسبانيا من قضية الصحراء الغربية، ووضع مدينتي سبتة ومليلة شمال المغرب وجزيرة ليلى.

المصدر : الجزيرة + وكالات