بوتفليقة حدد موعد الانتخابات متجاهلا مطالب المعارضة (أرشيف - رويترز)
حدد مرسوم وقعه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم السبت موعد الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 8 أبريل/ نيسان المقبل.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة أن بوتفليقة وقع مرسوما لاستدعاء الهيئات الناخبة في 8 أبريل/ نيسان 2004 بموجب نص المادة 154 من القانون الأساسي المتعلق بالنظام الانتخابي.

من جهة ثانية أفاد مراسل الجزيرة نت في الجزائر أن بوتفليقة شكل اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات الرئاسية والتي تضم ممثلين عن الأحزاب السياسية المعترف بها وممثلين عن المرشحين الذين يعتمدهم المجلس الدستوري.

ويترأس اللجنة السياسية التي تشرف على عملية الاقتراع سعيد أبو الشعير الذي سبق له أن ترأس المجلس الدستوري ولجنة مراقبة الانتخابات البرلمانية والمحلية الماضية.

وكان بوتفليقة أكد عزمه على دعوة مراقبين دوليين للتحقق من نزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة.

واعتبر مراقبون الرسالة ردا على المشككين بصدقية الحكومة والذين يتهمون السلطة بالإعداد لتزوير الانتخابات ودعم بوتفليقة المرشح لولاية ثانية.

ويطالب المرشحون العشرة الذين يقودهم الأمين العام لجبهة التحرير الوطني علي بن فليس برحيل الحكومة وتكليف ديوان مستقل للإشراف على الانتخابات كشرط للنزاهة والشفافية.

وتنتهي ولاية بوتفليقة الذي انتخب يوم 15 أبريل/ نيسان 1999, في 27 أبريل/ نيسان المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات