مدرعة بولندية تؤمن الطريق إلى كربلاء قبل بدء الشيعة إحياء ذكرى عاشوراء (الفرنسية)

أفاد مصدر رسمي أن مجلس الحكم الانتقالي بدأ جلسته العامة مساء اليوم بعد تأجيلها عدة ساعات بسبب استمرار النقاشات في لجان صغيرة حول نقاط خلاف تتعلق بقانون إدارة الدولة.

وقال المتحدث باسم المجلس حامد الكفائي إن هناك تصميما كبيرا بين الأطراف على الاتفاق وإن القانون سيتم إقراره سريعا. وأضاف أن أعضاء مجلس الحكم يضعون اللمسات الأخيرة على القانون، ومن المقرر إعلانه قريبا.

وذكر مسؤولون بقوات الاحتلال أن الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر ومبعوث بريطانيا للعراق السير جيريمي غرينستوك يعملان مع المجلس لتوجيه المحادثات.

وكان المجلس قد بحث خلال الأيام الماضية عددا من المسائل وهي مكان الإسلام في الدستور ووضع المرأة في المجتمع إضافة إلى مطالب الأكراد المتعلقة بالفدرالية وأخفق أعضاؤه في التوصل إلى اتفاق حول إعلان قانون إدارة الدولة، مما حدا بهم إلى تأجيل ذلك إلى حين الانتهاء من إحياء ذكرى عاشوراء التي يحيي فيها الشيعة ذكرى مقتل الإمام الحسين بن علي (رضي الله عنه).

وتعليقا على ذلك قال المحلل السياسي العراقي د. لقاء مكي للجزيرة إن إرجاء توقيع القانون عدة أيام أمر جيد لأنه سيمنح جميع الأطراف الوقت الكافي للتشاور مع مرجعياتهم حول المسائل الخلافية. وأكد أن هذه المسائل خطيرة وحساسة لأنها تمس مستقبل البلد.

توتر في كركوك

تركمانيون أثناء اعتصامهم ببغداد (الفرنسية)
في هذه الأثناء يسود وضع متوتر مدينة كركوك إثر صدامات بين التركمان والأكراد أدت إلى جرح شخصين وتوقيف خمسة آخرين.

وقال متحدث باسم الشرطة في المدينة إن الصدامات وقعت على خلفية قيام آلاف من التركمان باحتفالات وإطلاق عيارات نارية في الهواء أثناء استقبالهم 92 تركمانيا اعتصموا في بغداد احتجاجا على ما يقولون إنه تهميش لدورهم في العراق.

وكان عراقيا قتل وأصيب عشرة آخرون في مدينة كركوك مساء أمس عندما أطلق بعض التركمان النار ابتهاجا بوعود من الانتقالي بضمان حقوق التركمان ووضعهم في المرتبة الثالثة بعد العرب والأكراد في قانون الدولة المرتقب.

وللتركمان ممثل واحد في مجلس الحكم الانتقالي هي صون كول جابوك, كما أن لهم وزيرا واحدا في مجلس الوزراء هو وزير العلوم والتكنولوجيا رشاد مندان عمر ولهم أيضا ثلاثة أعضاء في لجنة صياغة الدستور.

التطورات الميدانية
ميدانيا قتل جندي إستوني عندما أطلق مهاجمون النار الليلة الماضية على دورية لقوات الاحتلال كانت في مهمة بحث عن قنابل مزروعة بطرق العاصمة بغداد.

جندي أميركي يزيل شعارات مناوئة للاحتلال في تكريت (الفرنسية)
كما أعلنت الشرطة العراقية في كركوك أن أحد عناصرها قتل خلال هجوم استهدف دورية للشرطة في إحدى المناطق شرق المدينة.

وفي كركوك أيضا أكد مسؤول في الشرطة المحلية للمدينة أن مواطنين مدنيين أصيبا بجروح اليوم إثر سقوط صاروخين من طراز كاتيوشا استهدفا قاعدة أميركية مجاورة لقريتهم الواقعة على بعد 25 كلم غرب المدينة.

وفي الموصل أكد مسؤول في الشرطة المحلية للمدينة أن امرأتين أصيبتا مساء أمس بجروح عندما أخطأت قذيفة (RPG) أطلقها مجهولون على دورية أميركية راجلة وأصابت أحد المنازل شمال المدينة.

وفي السماوة قتل عراقيان بإطلاق القوات الأميركية النار على السيارة التي كانا يستقلانها. وقال شهود عيان إن الجنود الأميركيين أطلقوا النار على السيارة بعد أن لم يتمكن سائقها من إيقافها ربما بسبب فشل الكوابح.

وفي الفلوجة أصيب جندي أردني يعمل في المستشفى الميداني الأردني في المدينة برصاص شخصين مجهولين في سيارتين مدنيتين عراقيتين.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة في بغداد أن القوات الأميركية اعتقلت ناظم الملا محمود إمام جامع الخلفاء في مدينة الضلوعية شمال بغداد مع اثنين آخرين. وأفاد شهود عيان أن عملية الاعتقال تمت بعد مداهمة منزله لاعتقادها أنه ضالع بتهمة التحريض على مهاجمة القوات الأميركية.

وفي سياق آخر وصل إلى عمان رئيس المجلس الوطني العراقي السابق سعدون حمادي الذي أطلقت قوات الاحتلال الأميركي في العراق سراحه مؤخرا. وكانت القوات الأميركية قد أطلقت سراح حمادي في منتصف شهر شباط الجاري بعد اعتقال دام نحو تسعة أشهر.

وفي سياق متصل علم من مقربين من رغد كبرى بنات الرئيس العراقي السابق صدام حسين المقيمة في عمان أن الرسالة التي كتبها والدها وسلمها إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي التقته في 21 فبراير/ شباط ستصلها قريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات