أصيب خمسة من رجال الشرطة على الأقل بجروح مساء أمس عقب مواجهات بين قوات الأمن وقرويين في بلدة النخيلة الواقعة بصعيد مصر.

وقال مصدر أمني صباح اليوم إن رجال الشرطة دخلوا إلى القرية منذ مساء الأربعاء لاعتقال بعض السكان المتهمين بالتورط في عمليات ثأر وتهريب مخدرات.

وأضاف أن قوات الأمن قررت التدخل بعد قيام أحد أفراد عائلة في القرية بقتل خمسة أشخاص من إحدى أكبر عائلات القرية في قضية ثأرية.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا إطلاق نار كثيف صباح اليوم الجمعة في هذه القرية الكبيرة التابعة لمحافظة أسيوط . وأوضح المصدر أن الدخول إلى قرية النخيلة ممنوع منذ بداية المواجهات موضحا أن قوة أمنية كبيرة ومدرعات تحاصرها.

وقد فجر السكان قوارير غاز أثناء المواجهات الليلة الماضية, وفتحوا النار على رجال الشرطة ما أدى إلى إصابة خمسة على الأقل بجروح, كما أفاد المصدر نفسه.

المصدر : وكالات