أعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية القطرية اليوم الخميس اتهام الشخصين اللذين اعتقلا في إطار التحقيقات في اغتيال الرئيس الشيشاني الأسبق سليم خان يندرباييف في الدوحة بارتكاب الجريمة.

ولم يذكر المصدر المسؤول -الذي نقلت وكالة الأنباء القطرية تصريحاته- أي معلومات عن هوية أو جنسية المتهمين اللذين أعلن عن توقيفهما في 20 فبراير/شباط الجاري.

وقال المصدر نفسه إنه تم إحالة الشخصين اللذين ألقي القبض عليهما للنيابة العامة التي تولت التحقيق معهما واستجوابهما وتوجيه الاتهام لهما بارتكاب الجريمة.

وكان يندرباييف قد اغتيل في عملية تفجير استهدفت سيارته في العاصمة القطرية.

وكانت وزارة الداخلية القطرية أعلنت عن مقتل الرئيس الشيشاني الأسبق الذي يقيم "بشكل مؤقت" في قطر وإصابة ابنه البالغ من العمر 13 عاما بجروح في انفجار السيارة التي كانا يستقلانها في طريق عودتهما من صلاة الجمعة.

وقد طلبت روسيا مرات عدة من قطر -من دون جدوى- تسليمها يندرباييف الذي أدرجته الأمم المتحدة على لائحة تضم أسماء أشخاص ملاحقين بسبب ارتباطهم بحركة طالبان أو تنظيم القاعدة.

وتتهم السلطات الروسية يندرباييف الذي يقيم في قطر مع أسرته منذ حوالي ثلاثة أعوام, بالمشاركة في تنظيم عملية احتجاز الرهائن بمسرح في موسكو في أكتوبر/تشرين الأول 2002 وهو الاتهام الذي نفاه يندرباييف.

المصدر : وكالات