السيستاني يطالب بانتخابات نهاية العام والمقاومة تتواصل
آخر تحديث: 2004/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/6 هـ

السيستاني يطالب بانتخابات نهاية العام والمقاومة تتواصل

السيستاني ليّن موقفه بما يتوافق مع إعلان كوفي أنان بشأن الانتخابات (الفرنسية)

دعا المرجع الشيعي العراقي آية الله علي السيستاني إلى إجراء الانتخابات مع نهاية هذا العام، لكنه أصر على ضمانات بإجرائها مثل صدور قرار من مجلس الأمن الدولي تحسبا من أي تأجيل.

وفي بيان مكتوب قال السيستاني إن الحكومة العراقية غير المنتخبة التي من المقرر أن تتسلم السلطة بحلول 30 يونيو/ حزيران يجب أن تكون سلطاتها محدودة وتركز على الإعداد للانتخابات.

ويمثل ذلك البيان تخفيفا للموقف السابق للمرجع الشيعي والمطالب بإجراء انتخابات مباشرة قبل موعد تسليم قوات الاحتلال الأميركية السلطة.

وأكد البيان على ضرورة تأمين ضمانات واضحة "كقرار يصدر من مجلس الأمن الدولي بإجراء انتخابات وفق التاريخ الذي حدده قرار الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أي بنهاية عام 2004.

وأوضح أن ذلك ضروري "ليطمئن الشعب العراقي إلى أن الأمر لا يخضع مرة أخرى لمزيد من التسويف والمماطلة لذرائع تشبه ما يطرح اليوم".

وزار وفد من الأمم المتحدة العراق في وقت سابق من الشهر الجاري لتقييم إمكانية إجراء انتخابات، وخلص إلى أن إعداد البلاد للانتخابات يستغرق ثمانية أشهر.

عمليات واعتقالات

الجنود الأميركيون هدف مستمر للمقاومة العراقية (الفرنسية)
وميدانيا هاجم مسلحون عراقيون قافلة للقوات الأميركية كانت في طريقها إلى أبو غريب القريبة من العاصمة العراقية.

واشتعلت النيران في ناقلتين للوقود تابعتين للقوات الأميركية بعد أن انفجرت عبوة ناسفة وضعت على أحد جانبي الطريق، وقال شهود عيان إنهم رأوا عددا من الجنود الأميركيين الجرحى دون أن يصدر أي تأكيد عن القوات الأميركية.

وقتل ضابط شرطة عراقي وجرح سبعة آخرون بينهم من عدد من أفراد الشرطة في انفجار عبوة ناسفة بأحد الأسواق الشعبية وسط مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

ووقع الانفجار في حي السراي وقد استهدف سيارتين للشرطة توقفتا عند أحد المطاعم، وهرعت على الفور سيارات الشرطة والإسعاف ورجال الإطفاء لإخماد الحريق الذي اشتعل في السيارتين.

وفي بعقوبة أيضا اعتقل الجنود الأميركيون خمسة عراقيين بينهم أحد شيوخ العشائر وولداه بعد أن دهموا عددا من المنازل بحي اليرموك.

جندي أميركي يعبث بمحتويات أحد المنازل بعد دهمها في سامراء شمالي بغداد (الفرنسية)
وتزعم قوات الاحتلال أن بين المعتقلين من يشتبه في أنهم هاجموا رتلا من المدرعات الأميركية بقنبلة أثناء سيرها في أحد الطرق السريعة قبل يومين.

وفي مدينة كركوك شمالي العراق أعلنت الشرطة العراقية اعتقال مواطنين سودانيين للاشتباه في إعدادهما لهجمات داخل المدينة.

وأصيب اثنان من العراقيين -أحدهما شرطي- بجروح جراء سقوط قذيفة هاون على إحدى نقاط التفتيش في منطقة بيجي على بعد 1.5 كلم من قاعدة عسكرية أميركية.

وفي كربلاء جنوب بغداد أعلنت الشرطة اعتقال عشرة عراقيين بحوزتهم كمية من الأسلحة والمتفجرات إضافة إلى مادة الهيرويين المخدرة في منطقة غرب المدينة.

وفي وقت سابق اليوم اعتقلت قوات الاحتلال نحو 20 شخصا في بغداد بتهمة تشكيل خطر على أمن العراق، حسبما أعلن مسؤول عسكري أميركي. وقال رجال شرطة عراقيون إن المعتقلين كانوا من المصلين وبينهم إمام مسجد.

المصدر : الجزيرة + وكالات