بدأ الممثل الجديد لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بالسودان عمله أمس الثلاثاء في الخرطوم التي تطالبها الولايات المتحدة بإغلاق مكاتب المنظمات الفلسطينية التي تصفها واشنطن بالمتشددة.

وتصنف واشنطن حماس على أنها منظمة "إرهابية"، وقد تقف رغبة السودان في الاحتفاظ بمكتب الحركة بالخرطوم عقبة في طريق رفع العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة عليه.

وقال غالب حسين المسؤول الصحفي بحركة حماس في السودان إن عمر أبو عبيد ممثل الحركة الجديد وصل إلى الخرطوم منذ شهر لكنه سيبدأ عمله الآن.

وكانت واشنطن قد قالت إنها ستبحث رفع اسم السودان من هذه القائمة بعد توقيع اتفاق السلام الذي يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية بجنوب البلاد والتي تجاوزت 20 عاما.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد قال في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إن إغلاق مكاتب حركتي حماس والجهاد في الخرطوم سيكون "خطوة جيدة" من جانب السودانيين.

المصدر : رويترز