مقتل غاني من قوات الطوارئ الدولية بجنوب لبنان
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ

مقتل غاني من قوات الطوارئ الدولية بجنوب لبنان

قوات من الأمم المتحدة جنوب لبنان (الفرنسية - أرشيف)
أعلن المتحدث باسم قوة الطوارئ الدولية في جنوب لبنان عن مقتل جندي غاني تابع للقوة هناك الأحد.

وأوضح المصدر نفسه أن القتيل الذي لم تكشف اسمه أصيب برصاصتين في منطقة الناقورة حيث يوجد المقر الرئيسي لقوة الطوارئ الدولية. وقد توفي بعد نقله إلى أحد مستشفيات صيدا كبرى مدن الجنوب اللبناني.

وذكر المتحدث أن تحقيقا فتح لمعرفة ملابسات الحادث. وهذه هي المرة الأولى التي يقتل بالرصاص وبشكل متعمد أحد عناصر القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان منذ انسحاب إسرائيل منه في مايو/ أيار 2000.

وقد أعلنت منظمة مجهولة تحمل اسم "شباب المقاومة" في بيان نشر في لبنان أمس الاثنين مسؤوليتها الضمنية عن الهجوم. وقال البيان "إن هذه الحادثة تؤكد من جديد أن شباب المقاومة لن يألوا جهدا لمنع أي كان من تقديم المساعدة للعدو الصهيوني بشكل عام وتفكيك العبوات الناسفة التي يزرعها رجال المقاومة بشكل خاص".

واعتبر البيان ما حصل للجندي الغاني بمثابة " الإنذار لجميع الجنود الدوليين المنتشرين في المنطقة الحدودية من مغبة تجاوز المهمات التي جاؤوا من أجلها وتقديم المساعدة للعدو.. وقد أعذر من أنذر".

وفي باريس أعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أن حكومته "تدين بقوة" اغتيال أحد عناصر قوة الطوارئ الدولية في لبنان. وطالب بـ "توقيف مرتكبي هذا الاغتيال ومحاكمتهم وإدانتهم".

المصدر : الفرنسية