شن أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة هجوما شديدا على الرئيس الأميركي جورج بوش، متهما إياه بالتضليل ونشر ما وصفه بالقهر والخوف في المنطقة وتنصيب الحكام الفاسدين.

واستخف الظواهري في شريط صوتي تلقت الجزيرة نسخة منه مما وصفها بدعاوى أميركية حول نشر الحرية والأمن في العالم، ونفي أن تكون القوات الأميركية قد قضت على ثلثي تنظيم القاعدة.

وحمل بشدة على الرئيس العراقي السابق صدام حسين دون أن يذكر اسمه، قائلا إن العراق انتقل من سطوة حاكم طاغية علماني معاد للإسلام إلى احتلال محارب للإسلام.
كما هدد الولايات المتحدة بهجمات جديدة على أيدي ما سماها بسرايا الموت.

ويشير الظواهري في مطلع حديثه المسجل إلى خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه بوش الشهر الماضي. والمعروف أن خطاب الاتحاد ألقاه الرئيس الأميركي في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي الأمر الذي يدل على أن الشريط سجل بعد هذا التاريخ.

المصدر : الجزيرة