الأردن يقدم مرافعته ضد الجدار في لاهاي
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/4 هـ

الأردن يقدم مرافعته ضد الجدار في لاهاي

إسرائيل قاطعت مرافعات الجدار العازل قانونيا وحضرت إعلاميا (الفرنسية)

واجهت إسرائيل اليوم مزيدا من صيحات الإدانة في محكمة العدل الدولية في لاهاي من دول تؤيد القضية الفلسطينية المقامة ضد جدار الفصل الذي تبنيه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وافتتحت جلسة المحكمة بمرافعة لدولة بيليز –إحدى دول أميركا الوسطى- التي حثت المحكمة على أن تعلن عدم شرعية الجدار. وقال بسام فريحة ممثل بيليز في منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) التابعة للأمم المتحدة إن الجدار يرغم الفلسطينيين على العيش في جيوب مغلقة تشبه (الغيتو) التي عاش فيها اليهود في أوروبا خلال الحقبة النازية.

وانضمت كوبا وهي مناصر قديم للقضية الفلسطينية إلى دول عربية وإسلامية دعت المحكمة إلى إعلان عدم شرعية الجدار. وقال نائب وزير الخارجية لهيئة المحكمة إن بناء إسرائيل للجدار ينتهك "المبادئ والأعراف المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي".

ومن المقرر أن يقدم الأردن الذي يقود المعارضة العربية للجدار، مرافعاته اليوم. ويخشى الأردن الذي يرتبط مع إسرائيل بمعاهدة سلام، من نزوح عدد كبير من الفلسطينيين من الضفة الغربية إذا تفاقم الموقف هناك.

وتغيبت إسرائيل عن المحكمة - أرفع هيئة قضائية دولية- لتخوض المعركة على ساحة الإعلام وليس من خلال القانون، منطلقة من افتراض أنها ستخسر المعركة القضائية.

وكان الجانب الفلسطيني عرض وجهة نظره القانونية لمدة ثلاث ساعات أمام المحكمة، ووصف النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة -الموجود في لاهاي لمتابعة القضية- المرافعة الفلسطينية بأنها "مهنية جدا".

وأضاف في تصريح للجزيرة إن كل المرافعات المؤيدة للموقف الفلسطيني تحاول تفنيد الموقفين الأميركي والأوروبي بعدم صلاحية المحكمة البت في قانونية الجدار.

ضغط أميركي

الجدار العازل يقضم آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية (الفرنسية)
في هذه الأثناء طالبت الولايات المتحدة المحكمة في لاهاي بألا تصدر رأيا في شرعية بناء الجدار معتبرة أن هذا الرأي يقوض جهود السلام.

وجدد سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض رفض بلاده المشاركة في مداولات المحكمة بشأن هذا الموضوع.

وتتهم السلطة الفلسطينية واشنطن بممارسة ضغوط كبيرة على الدول التي ستقدم مداخلات في جلسات المحكمة، وقالت في تقرير اطلعت الجزيرة نت على نسخة منه إن واشنطن أجرت اتصالات بهذه الدول لضمان عدم تأييدها للموقف الفلسطيني.

وتوقع مراسل الجزيرة في لاهاي أن تدين المحكمة جدار الفصل، لكن من غير المؤكد أن تعطي رأيها في شرعيته، موضحا أن المعطيات الأولية تشير إلى أن 36 دولة تؤيد إصدار المحكمة لقرار مقابل 13 تعارضه.

مواجهات

قوات الاحتلال فرقت بالقوة مظاهرات الاحتجاج (الفرنسية)
وفي اليوم الثاني من مرافعات محكمة لاهاي خرج العمال الفلسطينيون وطلبة المدارس في مسيرات احتجاج بجوار الجدار العازل في معظم أنحاء الضفة الغربية صباح اليوم.

في غضون ذلك شرعت إسرائيل في بناء قسم جديد من الجدار في قرية بيت سوريك شمالي غربي القدس صباح اليوم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن القسم الجديد يبلغ طوله 42 كلم وهو الجزء الأول من 96 كلم مقررة تمتد بين مستوطنة إلكانا ومركز الاعتقال العسكري في عوفر شمال الضفة الغربية.

وجرت مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال الإسرائيلي وحوالي مائة من القرويين الفلسطينيين في المنطقة القريبة بدءا من بيت سوريك حاولوا دون جدوى الوقوف بأجسادهم أمام الجرافات التي كانت تشق الأرض وتقتلع أشجار الزيتون.

وأطلقت الشرطة قنابل صوتية واستخدمت الهري في تفريق القرويين، وأشارت الإذاعة إلى اعتقال جريح أصيب في رأسه بين المتظاهرين.

وكان اليوم الأول الذي أطلق عليه اليوم الوطني لمناهضة الجدار العازل في الأراضي الفلسطينية قد شهد مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين وجنود الاحتلال في الضفة الغربية وغزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات