مظاهرات ضد الجدار وقريع يتوقع مساندة من لاهاي
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/2 هـ

مظاهرات ضد الجدار وقريع يتوقع مساندة من لاهاي

استمرار المظاهرات المعارضة للجدار العازل (الفرنسية)

تظاهر المئات في رام الله ونابلس وفي قرية مسحة شرقي قلقيلية وقرية بيت سوريك بالضفة الغربية قرب القدس المحتلة، احتجاجا على الجدار الإسرائيلي العازل الذي يقتطع أراضي فلسطينية داخل الضفة الغربية.

وشارك في تظاهرة مسحة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار المئات من الفلسطينيين والإسرائيليين والأجانب، مطالبين بإزالته نافين عنه الصفة الأمنية كما تدعي إسرائيل. ورفع المتظاهرون شعارات تصف الجدار بالعنصري وبأنه يقضي على مصدر رزق مئات العائلات الفلسطينية في تلك المنطقة.

ومن جانبه توقع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن تصدر محكمة العدل الدولية قرارا يرفض بناء إسرائيل للجدار الذي وصفه بأنه عمل غير شرعي.

وقلل قريع من أهمية خطط إسرائيلية لإزالة جزء من الجدار بشمال الضفة الغربية. وقال "هم بنوه وهم يهدمونه ونحن لا نقر بهذا الجدار على الإطلاق وهو مرفوض قطعيا ويجب أن يزال".

جانب من مظاهرة نابلس (الفرنسية)
وكان مسؤول أمني إسرائيلي أعلن أن تل أبيب ستبدأ اليوم الأحد إزالة قطاع من الجدار العازل. ويبلغ طول القطاع المقرر إزالته ثمانية أو تسعة كلم ويقع قرب قرية باقة الشرقية القريبة من طولكرم بالضفة الغربية.

وجاءت هذه التطورات قبل يوم من بدء جلسات الاستماع الخاصة بشرعية الجدار أمام محكمة العدل الدولية بلاهاي والتي تقاطعها تل أبيب، وسط توقعات لخبراء بالقانون الدولي وحتى وزير العدل الإسرائيلي يوسف لابيد بهزيمة إسرائيل أمام المحكمة.

ويرى الخبراء أنه من غير المرجح أن يقتنع القضاة الـ 15 في المحكمة بحجج الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اللذين يريان أن طرح القضية على المحكمة غير مناسب، وأنه يجب حل المسألة في إطار سياسي.

وقد انتقدت السلطة الفلسطينية أمس الدول العربية التي لن تشارك في مرافعات محكمة العدل بخصوص شرعية الجدار. وأعرب وزير الخارجية نبيل شعث عن استياء السلطة من ذلك الموقف قائلا إن 12 دولة عربية لم تبعث بمراسلات للمشاركة في المرافعات بينما لم تسجل إلا ست دول عربية للحديث مشافهة أمام المحكمة.

شهيد في غزة
على الصعيد الميداني استشهد فلسطيني برصاص الاحتلال أمس شرق مخيم البريج للاجئين في قطاع غزة. وقالت مصادر طبية وأمنية فلسطينية إن أسامة يوسف المغاري (33 عاما) أصيب برصاصات في الصدر واليد وتركه الجنود الإسرائيليون ينزف ساعات حتى فارق الحياة.

وأشار المصدر إلى أن الحادث وقع على مقربة من موقع عسكري فلسطيني تابع للأمن الوطني.

في سياق متصل أعلن ناطق باسم الأمن العام الفلسطيني بقطاع غزة أن قوة للاحتلال مدعومة بسبع دبابات وآليات عسكرية وجرافتين عسكريتين توغلت أمس في منطقة يبنا بمخيم رفح، وأقامت سواتر رملية بعدما جرفت مساحة واسعة من أراضي المواطنين قرب الشريط الحدودي مع مصر قبل أن تنسحب.

المصدر : الجزيرة + وكالات