عبد الحميد ينفي مطالبته بأراض من الأردن والكويت
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ

عبد الحميد ينفي مطالبته بأراض من الأردن والكويت

عبد الحميد أكد حرص الانتقالي على توثيق علاقاته بدول الجوار (الفرنسية)

نفى الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق محسن عبد الحميد ما نسب إليه من تصريحات بأنه سيطالب الأردن والكويت بإعادة أراض عراقية منحها النظام السابق لهما.

وقال عبد الحميد في بيان صحفي حصلت الجزيرة على نسخة منه إن بعض وكالات الأنباء حرفت تصريحاته، مضيفا أن "مجلس الحكم لم ولن يفكر في بحث هذه الأمور الحساسة لأنه يريد أن يبني علاقاته مع أشقائه من دول الجوار على أوثق ما يكون من علاقات الأخوة والجوار حاضرا ومستقبلا".

وكان الأردن قد أعلن أمس أنه سيطلب توضيحات بشأن التصريحات المنسوبة لعبد الحميد. وقالت الناطقة باسم الحكومة الأردنية أسمى خضر إن عَمان ستطلب إيضاحات إذا ما صحت هذه التصريحات، معربة عن ثقتها بأن تلك الآراء لا تمثل مجلس الحكم الانتقالي. كما أعربت الكويت اليوم عن استغرابها من تصريحات عبد الحميد وطلبت توضيحات بشأنها.

تقرير الأمم المتحدة
وفي طوكيو أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن تقريره عن المستقبل السياسي للعراق سيصدر غدا الاثنين في نيويورك.

كوفي أنان
وقال أنان الذي يزور اليابان للصحفيين عقب اجتماعه مع وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواجوتشي اليوم إن تقريره سيعتمد على توصيات الوفد الذي أرسله للعراق.

ويتوقع أن يقترح التقرير إجراء انتخابات لتشكيل حكومة دائمة في أواخر هذا العام أو أوائل العام المقبل، كما يتوقع أن يعرض التقرير بعض البدائل لتشكيل حكومة انتقالية.

وفي السياق نفسه أكد رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم أن أي موعد جديد لإجراء انتخابات عامة سيكون نهائيا وغير قابل لمساومات.

وألمح الحكيم في مقابلة مع الجزيرة إلى أن المرجع الديني آية الله علي السيستاني اشترط موافقته على تأجيل موعد الانتخابات بأن تكون صلاحيات المجلس الذي ستنقل إليه السلطة صلاحيات محدودة.

التطورات الميدانية
ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة في الموصل شمالي العراق بأن عراقيا قتل صباح اليوم في انفجار لغم أرضي كان مزروعا على الطريق العام في منطقة حي الإصلاح في المدينة. وقامت الشرطة العراقية بتطويق مكان الحادث وباشرت تحقيقاتها لمعرفة ملابساته.

القوات اليابانية وصلت إلى الكويت في طريقها لمدينة السماوة العراقية (الفرنسية)
وتزامن هذا الحادث مع وقوع ثلاثة انفجارات قوية بالعاصمة بغداد، ولم تتبين طبيعة هذه الانفجارات بالضبط أو سببها وما إذا أوقعت خسائر. لكن متحدثا عسكريا أميركيا قال إن التفجيرات -على الأرجح- حصلت تحت السيطرة، في إشارة إلى قيام قوات الاحتلال بتدمير متفجرات.

وفي كربلاء تعرضت دورية بولندية لهجوم بالقذائف الصاروخية شنه مسلحون مجهولون على طريق عين التمر جنوب غرب المدينة، مما أسفر عن احتراق إحدى الآليات العسكرية دون وقوع إصابات بشرية.

في غضون ذلك قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إن مقاتلي تنظيم القاعدة ضالعون بشكل واضح فيما سماها أنشطة إرهابية في العراق. وأضاف رمسفيلد للصحفيين المرافقين له خلال توقفه في إيرلندا في طريقه إلى الكويت أن عناصر القاعدة نشطون هناك، لكنه رفض الإشارة إلى ما إذا كان سيزور العراق للمرة الرابعة منذ احتلاله العام الماضي.

على صعيد آخر وصلت أكبر مجموعة من القوات اليابانية حتى الآن إلى الكويت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد في طريقها إلى العراق.

ووصل نحو 140 جنديا من القوات البرية إلى قاعدة مبارك الجوية في طريقهم إلى العراق للمشاركة في مهمة إنسانية تعرضت لانتقادات بوصفها انتهاكا لدستور اليابان السلمي.

وسينضم هؤلاء الجنود إلى نحو 100 جندي يقومون ببناء قاعدة قرب مدينة السماوة جنوبي العراق.

ومن المقرر أن ترسل اليابان ما يصل في مجمله إلى ألف جندي يضمون عناصر من القوات الجوية والقوات البحرية. وأثار إرسال تلك القوات انقساما في الرأي العام الياباني وأدى إلى مظاهرات.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: