دبابات للاحتلال الإسرائيلي تتخذ موقعا في هضبة الجولان السورية (أرشيف- الفرنسية)
كشفت مصادر صحفية في لندن أن الأمم المتحدة سلمت سوريا وإسرائيل مجموعة مقترحات تفصيلية بهدف استئناف مفاوضات السلام بينهما المجمدة منذ يناير/ كانون الثاني 2000.

وذكرت صحيفة فايننشل تايمز نقلا عن مصادر دبلوماسية غربية أن الأمم المتحدة تقترح أن تجري المفاوضات الجديدة بإشراف عدد من الدول من بينها الولايات المتحدة وفرنسا.

وقالت الصحيفة إن دمشق لا تتوقع أن توافق حكومة أرييل شارون على إعادة كل هضبة الجولان المحتلة لكنها تبدو مستعدة لاستئناف المفاوضات على ما يبدو للحد من الضغوط القوية التي تمارسها عليها الولايات المتحدة.

يشار إلى أن حكومة شارون ترفض طلب دمشق استئناف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها عام 2000. وكانت حكومة حزب العمل السابقة قد قبلت في هذه المفاوضات الانسحاب من الجولان باستثناء شريط ضيق على طول الضفة الشرقية لبحيرة طبرية.

من جانبها, تستعد الولايات المتحدة لتطبق جزئيا قانون محاسبة سوريا الذي تبناه الكونغرس العام الماضي.

وكان وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر قد صرح للجزيرة أمس في برنامج لقاء اليوم أن الاتحاد الأوروبي لا يؤيد اتجاه واشنطن لعزل سوريا وإيران لأن هذه الدول جزء هام من منطقة الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات