امرأة تترشح للانتخابات الرئاسية بالجزائر
آخر تحديث: 2004/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/1/1 هـ

امرأة تترشح للانتخابات الرئاسية بالجزائر

لويزا حنون

أعلن حزب العمال الجزائري المعارض ترشيح زعيمته لويزا حنون لانتخابات الرئاسة التي ستجري في البلاد في أبريل/ نيسان لتكون أول سيدة تترشح لهذا المنصب.

وأعلن الحزب اليساري في بيان له تأييده لحنون في اجتماع عقد في زيرالدا قرب العاصمة.

وقال الحزب إن حنون جمعت أكثر من 92 ألف توقيع من الناخبين للمشاركة في الانتخابات إذ يتطلب القانون الحصول على 75 ألف صوت لخوض الانتخابات.

وكانت مصادر رسمية أعلنت أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيخوض الانتخابات المقررة في الثامن من أبريل وأنه سيعلن ذلك رسميا الأحد القادم في العاصمة.

كما أعلن الأمين العالم لجبهة التحرير الوطني علي بن فليس ترشحه للانتخابات وتعهد بالدفاع عن "قيم العدالة والقانون والديمقراطية والتعددية الحزبية" في الجزائر.

وقد عزز بوتفليقة الذي يعتبر الأوفر حظا في هذه الانتخابات فرص فوزه بعد توقيع ثلاثة أحزاب ميثاق تحالف سياسي لدعم إعادة انتخابه. ويضم الميثاق التجمع الوطني الديمقراطي بزعامة رئيس الحكومة أحمد أويحيى وحركة مجتمع السلم ذات التوجهات الإسلامية بزعامة بوقرة سلطاني وجناح من حركة التحرير الوطني يتزعمه بلخادم.

وفي ظل الاستعدادات الجارية للانتخابات قال رئيس المجلس الدستوري في الجزائر محمد بجاوي إن المجلس أكمل استعداداته لمراقبة الانتخابات الرئاسية أثناء عملية الاقتراع وقبلها من خلال مراقبة ملفات المرشحين.

وأوضح أن يوم الاثنين المقبل هو آخر يوم لقبول ملفات المرشحين، وسيقوم المجلس بالنظر في استيفاء كل مرشح للشروط المطلوبة، وعلى رأسها توقيعات الناخبين من المواطنين أو المنتخبين في المجالس المحلية والبرلمان.

ويتم التحقق من صحة التوقيعات باستعمال أنظمة الحاسب الآلي، حيث يتم استبعاد توقيعات المواطنين غير المسجلين في قوائم الناخبين، والذين وقعوا لأكثر من مترشح.

المصدر : وكالات