خمسة شهداء وشارون ينوي إخلاء المستوطنات بغزة
آخر تحديث: 2004/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/11 هـ

خمسة شهداء وشارون ينوي إخلاء المستوطنات بغزة

مسلح من سريا القدس أثناء تشييع شهداء رفح اليوم (رويترز)

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن ناشطا في حركة حماس استشهد، واعترفت قوات الاحتلال بإصابة أربعة عسكريين إسرائيليين بجروح أثناء تبادل لإطلاق النار في مخيم عايدة في بيت لحم بالضفة الغربية حيث تشن قوات الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بيت لحم من جديد وذلك للمرة الثالثة في غضون أربعة أيام، ووصلت نحو ثماني سيارات عسكرية قرب ساحة المهد في المدينة حيث اندلعت مواجهات بين الفتية والجنود الإسرائيليين.

وقال محافظ بيت لحم العميد زهير مناصرة في تصريح للجزيرة إن قوات الاحتلال تحاصر مخيم عايدة حيث تواصل عمليات الدهم، وفجرت منزلا فلسطينيا.

وفي رفح جنوب قطاع غزة شيع نحو 10 آلاف فلسطيني جنازة أربعة شهداء استشهدوا برصاص جنود الاحتلال أثناء توغل في حي تل السلطان بمدينة رفح فجر اليوم. وتقدم الجنازة عشرات المسلحين الذين أطلقوا زخات من الرصاص في الهواء وسط دعوات الانتقام.

وتوعدت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح بالثأر لاستشهاد أحد قادتها في توغل لقوات رفح. وقالت في بيان لها إن جرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب وإن الرد سيكون سريعا ومؤلما.

وأفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن الشهداء هم ياسر أبو العيش من قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وشقيقه حسين، إضافة إلى مجدي محمود الخطيب من قادة كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، وبهاء حاتم جودة من ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال انسحبت من المنطقة بعد أن هدمت عددا من المنازل بينهم منزل أبو العيش وبعض المحال التجارية.

قريع ينفي وجود أي نية لديه للاستقالة من منصبه (أرشيف-الفرنسية)
السلطة تندد
وأدان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع الغارة الإسرائيلية على رفح ووصفها في تصريح للصحفيين بالضفة الغربية بأنها جريمة جديدة، مشيرا إلى أن إسرائيل تغلق الأبواب من كل جهة.

لكن قريع أعلن أن استعدادات تجري للتحضير للقاء قد يجمعه مع نظيره الإسرائيلي أرييل شارون. وقال إن مدير مكتبه سيجتمع بعد غد الأربعاء مع مدير مكتب شارون لوضع الترتيبات اللازمة لذلك اللقاء.

من ناحية أخرى نفى قريع وفي مقابلة مع الجزيرة وجود أي نية لديه للاستقالة من منصبه، واصفا ما يتردد في هذا الشأن بأنه اجتهادات إسرائيلية. وكانت الإذاعة الإسرائيلية نقلت اليوم عن رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الجنرال أهارون زئيفي تحدثه عن احتمال كبير لاستقالة أو إقالة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بسبب ما وصفها بالفوضى داخل السلطة الفلسطينية.

إخلاء المستوطنات
على صعيد آخر شكك الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في جدية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن إخلاء مستوطنات في قطاع غزة, وقال إنه إذا كان شارون سيزيل 17 كرفانا فهو سيضع مكانها 170.

دبابة إسرائيلية تأخذ موقعها على تخوم مستوطنة نتساريم في قطاع غزة (أرشيف)
وكان شارون قد أعلن عزمه على إخلاء جميع المستوطنات الموجودة في قطاع غزة. وقال أثناء اجتماع لحزب الليكود في القدس الغربية إنه يعمل على فكرة أن يكون القطاع خاليا من اليهود في المستقبل. لكن أحد نواب الليكود قال للإذاعة الإسرائيلية إن النواب عبروا عن صدمتهم إزاءها.

ولم يذكر التقرير ما إذا كان شارون يعتزم وضع مهلة زمنية لتنفيذ هذا الإجراء الذي نشر لأول مرة في مقابلة مع صحيفة هآرتس. وأشار شارون إلى أنه سيطلع الرئيس الأميركي جورج بوش عليها أثناء زيارته إلى واشنطن المتوقعة في الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى حاجة حكومته للدعم المالي الأميركي بهذا الصدد.

وفي أول رد فعل للمستوطنيين على خطة شارون أكد قادة المستوطنين في قطاع غزة في بيان أنهم سيفعلون كل ما بوسعهم من أجل تقصير ولاية شارون إذا لم يتراجع عن نيته بإخلاء كافة المستوطنات في القطاع. وقد أكدت متحدثة باسم مجمع غوش قطيف الاستيطاني في قطاع غزة أن خطة شارون لإخلاء المستوطنات لن تحقق السلام في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: