المصافحة بين مبارك وخاتمي فتحت الطريق أمام عودة العلاقات الدبلوماسية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن هناك اتفاقا من حيث المبدأ على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإيران إلى وضعها الطبيعي قريبا.

وقال ماهر خلال ترؤسه وفد بلاده المشارك في قمة مجموعة الثماني الإسلامية التي تستضيفها طهران "ما تبقى الآن هو بعض الإجراءات التي نرجو ألا تستغرق وقتا طويلا"، وكان ماهر قد أكد في أعقاب لقائه الرئيس الإيراني محمد خاتمي أمس على رغبة خاتمي بزيارة القاهرة وإلقاء خطاب في الأزهر.

والتقى ماهر كذلك نظيره الإيراني كمال خرازي واتفقا على مواصلة الاتصالات بهدف الاستئناف التام للعلاقات بين البلدين.

وكان التقارب بين البلدين قد تجسد في المصافحة التاريخية بين خاتمي ونظيره المصري حسني مبارك في جنيف في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية