شارون يعرض خطة الفصل على الأميركيين
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ

شارون يعرض خطة الفصل على الأميركيين

الاحتلال يواصل حصاره للمدن الفلسطينية إلى جانب بناء الجدار العازل (الفرنسية)

أجرى الوفد الأميركي برئاسة مساعد وزير الخارجية للشرق الأوسط وليام بيرنز محادثات اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للتعرف على تفاصيل خطته لفك الارتباط عن الفلسطينيين.

كما يجري بيرنز والرجل الثاني بمجلس الأمن القومي الأميركي ستيف هادلي ومسؤول ملف الشرق الأوسط بالمجلس إليوت أبرامز محادثات أيضا مع كبار المسؤولين بوزارة الدفاع الإسرائيلية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن الوفد الأميركي لا يعارض خطة إخلاء المستوطنات ولكن واشنطن ترغب في أن تندرج الخطة الإسرائيلية في إطار تطبيق خارطة الطريق ورؤية الرئيس جورج بوش لقيام دولتين إسرائيلية وفلسطينية.

وأوضح شالوم أن الأميركيين لا يريدون أيضا أن يتم نقل المستوطنين من قطاع غزة إلى الضفة الغربية وضم أراض في الضفة مقابل إخلاء غزة من المستوطنات.

وتشمل خطة شارون إخلاء 17 مستوطنة من أصل 21 في قطاع غزة إلى جانب بناء الجدار العازل في الضفة الغربية.

وذكرت مصادر سياسية مقربة من شارون أنه يريد أيضا الترتيب لعقد اجتماعه التاسع مع الرئيس بوش في البيت الأبيض وطمأنة الأميركيين بشأن الجدار العازل.

أحمد قريع
الموقف الفلسطيني
على الجانب الآخر لم يتأكد بعد عقد لقاءات للوفد الأميركي مع الجانب الفلسطيني, وقال وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات إن الوفد الأميركي لم يطلب حتى الآن تحديد لقاء مع أي مسؤول فلسطيني.

وقد أعلنت الولايات المتحدة رفضها لدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع لإرسال قوات دولية إلى الأراضي التي ستنسحب منها إسرائيل في قطاع غزة. وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن حفظ الأمن في أراضي السلطة ينبغي أن يبقى شأنا فلسطينيا.

من جهته دعا إسماعيل هنية القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى حوار وطني فلسطيني بهدف التوصل إلى ميثاق وطني شامل. وأكد هنية أنه لن يكون هناك أي اقتتال داخلي إذا انسحبت القوات الإسرائيلية من قطاع غزة.

وحذر هنية من الوقوع في فخ الدعاية والتحريض الإسرائيلي عن قوة حماس وسيطرتها على الأمور في غزة وتهميش دور السلطة. وأوضح أن ذلك يهدف إلى خلق حالة من الفوضى والفتن الداخلية وتخويف السلطة بهدف جرها للتعامل مع مشروع شارون.

الاحتلال يواصل هدم منازل الناشطين (أرشيف- الفرنسية)
واعتبر هنية أن تفكيك المستوطنات والانسحاب الإسرائيلي هو بمثابة إنجاز للشعب الفلسطيني ولكل فصائل المقاومة.

تصعيد إسرائيلي
ميدانيا هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم منزلين أحدهما لمحمد طحنيه أحد أعضاء حركة الجهاد الإسلامي في قرية سيلة الحارثية قضاء جنين، والآخر لحسام حلبي العضو في حركة فتح من بلدة سلفيت قرب نابلس.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس, وقالت مراسلة الجزيرة إن قوات الاحتلال فرضت حصارا على المخيم وحظرت فيه التجوال.

وقالت مصادر إسرائيلية إن 13 فلسطينيا اعتقلوا الليلة الماضية في أنحاء مختلفة في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات