الخرطوم تعرض ضمان سلامة قادة متمردي دارفور
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ

الخرطوم تعرض ضمان سلامة قادة متمردي دارفور

لاجئو مناطق دارفور يأملون بعودة السلام في مناطقهم ليتمكنوا من العودة لديارهم (رويترز)
عرضت الحكومة السودانية على قادة المتمردين في منطقة غرب دارفور توفير ممر آمن لهم للعبور من أجل حضور المؤتمر الذي يعقد في الخرطوم بحثا عن تسوية تنهي تمردهم الذي بدأ قبل عام.

وأكد وزير الداخلية السوداني عبد الرحيم محمد حسين أن جميع ممثلي قبائل دارفور وافقوا على حضور المؤتمر الذي تعهدت الحكومة بالالتزام بنتائجه أيا كانت.

وتعهد الوزير بأن توفر بلاده الأمن لقادة المتمردين المشاركين وفي مقدمتهم زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم، مشيرا إلى أن بوسع الزعيم المتمرد التحدث بما يريد وأن الحكومة ستؤمن له العودة مباشرة إلى حيثما يريد.

ونفى حسين أرقام الأمم المتحدة التي تتحدث عن مليون لاجئ جراء الصراع في دارفور، و100 ألف لاجئ في أراضي تشاد المجاورة. وقال المسؤول السوداني إن الرئيس التشادي أبلغه بوجود نحو 18 ألف لاجئ فقط، منوها إلى إمكانية أن يكون البقية من التشاديين المنتمين لنفس القبيلة أو من البدو الرحل.

وتؤكد الخرطوم أنها استعادت السيطرة على كافة المناطق التي سيطر عليها المتمردون في السابق.

وبدأت حركة التمرد في دارفور عندما حملت جماعتان رئيسيتان السلاح وأعلنتا تمردهما ضد الحكومة في ولاية غرب دارفور القاحلة بعد أن اتهمتاها بتجاهل المنطقة الفقيرة وبتسليح مليشيات عربية لنهب وإحراق قراهم.

من جهة أخرى أعلنت تشاد اليوم أنها اعتقلت 30 متمردا مسلحا من جيش تحرير السودان الموجودين غرب السودان، وأنها قررت تسليمهم إلى الصليب الأحمر الدولي رغم ضغوطات الخرطوم لتسليمهم للسلطات إليها.

وقال مسؤول تشادي "توجد ضغوطات كبيرة من الحكومة السودانية لتسليمهم، ولكننا على اتصال بالصليب الأحمر لتسليم المتمردين لهم"، ولم يتضح ما الذي كان المتمردون يفعلونه في تشاد أو متى اعتقلوا.

المصدر : الجزيرة + رويترز