الجامعة العربية تدرس مبادرات الإصلاح الأوروأميركية
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/29 هـ

الجامعة العربية تدرس مبادرات الإصلاح الأوروأميركية

أعلن هشام يوسف رئيس مكتب الأمين العام للجامعة العربية أن القمة العربية المقبلة ستقوم بدراسة المبادرات الأميركية والأوروبية المطروحة للإصلاح والتغيير في الشرق الأوسط، وتحفظات الدول العربية عليها.

وأضاف يوسف أن هذه المبادرات ستكون محل تقويم من القادة العرب، مؤكدا أن أي مبادرة تتجاهل إزالة أسلحة الدمار الشامل الإسرائيلية سوف لن تكون مقبولة.

وتعتزم الولايات المتحدة طرح مشروع للإصلاح الديمقراطي والسياسي والاقتصادي في الشرق الأوسط خلال قمة مجموعة الـ 8 في يونيو/حزيران المقبل في جورجيا بالولايات المتحدة.

وحسب الصحافة الأميركية والعربية فإن واشنطن ستطلق على هذه الخطة -التي ستشمل منطقة جغرافية تمتد من موريتانيا غربا إلى أفغانستان شرقا- مبادرة الشرق الأوسط الكبير.

وبحسب الصحف أيضا فإن المبادرة التي تجري صياغتها ستطلب من الحكومات العربية وحكومات جنوب آسيا تطبيق إصلاحات سياسية واقتصادية واسعة ومساءلتها عن سجلها في حقوق الإنسان.

وكان وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر دعا في السابع من الشهر الجاري إلى "مبادرة أطلسية جديدة" للتنمية والأمن في الشرق الأوسط.

يذكر أن وزراء خارجية السعودية ومصر وسوريا إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى كانوا قد أجروا اتصالات بغية إنجاح القمة العربية المقبلة في تونس. وتم الاتفاق على صياغة ورقة جديدة تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي انطلاقا من أسس مبادرة السلام العربية التي أقرت في قمة بيروت عام 2002.

كما ناقش الوزراء تطوير الجامعة والوضع في العراق بهدف تنسيق المواقف العربية بشأن التعامل مع حاضر ومستقبل العراق.

المصدر : الفرنسية