أثار حافلة نقل مصرية عقب تعرضها لحادث سير مروع (رويترز_أرشيف)
لقي 12 شخصا بينهم تسعة من رجال الشرطة حتفهم وأصيب اثنان في حادث تصادم بين حافلة صغيرة وشاحنة على الطريق إلى مدينة سيوة المصرية.

وأوضح مصدر بالشرطة أن الحافلة كانت قادمة في الطريق إلى مرسي مطروح قادمة من سيوة، عندما اصطدمت بسيارة نقل قادمة في الطريق المعاكس، مما أدى إلى تهشم الحافلة التي مات 11 من ركابها وأصيب اثنان بجروح خطرة.

وأكد المصدر أن أحد المصابين مات خلال نقله للعلاج في المستشفى، مشيرا إلى أن رجال الشرطة وليس بينهم ضباط كانوا متوجهين لقضاء عطلاتهم الأسبوعية، وأضاف "الحادث وقع فجرا ويرجح أن يكون سائق النقل غالبه النعاس فانحرف واصطدم بالحافلة" منوها إلى أن الطريق يخلو من المصابيح الكهربائية.

وألقت الشرطة القبض على سائق الشاحنة، الذي أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق، وتبعد مرسي مطروح حوالي 500 كم عن العاصمة القاهرة.

ومن الجدير بالذكر أن معدل حوادث المرور في مصر يعتبر من أعلى المعدلات في العالم، ويعاني الكثير من الطرق من عيوب فنية كما يعزى وقوع بعض الحوادث إلى رعونة السائقين.

المصدر : رويترز