وفد أميركي في إسرائيل لبحث خطة فك الارتباط
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني يفوز بجائزة الفيفا لأفضل مدرب لعام 2017
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ

وفد أميركي في إسرائيل لبحث خطة فك الارتباط

فلسطيني وابنه يحاولان العثور على مخرج عبر الجدار العازل بالضفة الغربية (رويترز)

قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن رئيس الوزراء أرييل شارون يأمل في إقناع مبعوثين أميركيين اليوم الأربعاء بأن الجدار الفاصل الذي تقيمه الدولة العبرية في الضفة الغربية وخطته لإخلاء مستوطنات يهودية في قطاع غزة لن يعرقلا جهود السلام.

ويتوقع أن يصل إلى إسرائيل في وقت لاحق اليوم وفد أميركي رفيع المستوى في محاولة لتحريك عملية السلام الراكدة.

ويضم الوفد وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وستيف هادلي مساعد مستشار مجلس الأمن القومي وإليوت أبرامز مسؤول ملف الشرق الأوسط في المجلس.

جندي إسرائيلي يضرب شبانا فلسطينيين عند حاجز عسكري قرب القدس (رويترز)
وذكرت مصادر دبلوماسية أن المبعوثين الأميركيين الثلاثة سيحثون شارون على التقيد بالعمليات المتبادلة التي تدعو إليها خطة خريطة الطريق للسلام التي تدعمها الولايات المتحدة وتغيير مسار الجدار الذي تقول الدولة اليهودية إنه ضروري لمنع العمليات الفدائية الفلسطينية.

وقال مصدر دبلوماسي غربي إن خريطة الطريق تجعل من مقدماتها المنطقية أن كل تحرك يجب أن يتم في مشاورات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وينظر إلى مهمة المبعوثين الأميركيين على أنها حاسمة بشأن قرار الولايات المتحدة هل تساند خطة شارون لإزالة معظم المستوطنات اليهودية في قطاع غزة الذي استولت عليه إسرائيل مع الضفة الغربية في حرب العام 1967؟

وقال مصدر سياسي إسرائيلي إن شارون سيطلع المبعوثين على تفاصيل خطته لفك الارتباط في ما يتعلق بالمستوطنات. وأضاف المصدر "نعتزم أن نكشف عن التفاصيل الكاملة للخطة في واشنطن الأسبوع القادم في إطار الاستعدادات لقمة مع الرئيس بوش".

وقال وزير العدل الإسرائيلي يوسي لبيد أمس الثلاثاء إن إسرائيل لا تتخذ خطوات لا تكون في تعاون كامل مع الإدارة الأميركية، مشيرا إلى حرص إسرائيل على الإصغاء لواشنطن حليفها الحقيقي الوحيد في العالم. وأضاف لبيد أن إسرائيل -استجابة منها لطلبات أميركية- تخلت عن خطط لبناء قطاع شرقي من الجدار كان سيغلق فعليا مدنا فلسطينية بأكملها.

أرييل شارون وشاؤول موفاز (أرشيف)
وأشار مصدر بمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن إسرائيل تعيد أيضا رسم مسار الجدار، بحيث لا يلتف حول مستوطنات يهودية في أرض محتلة معتبرا أن ذلك كاف لإرضاء الأميركيين.

وأدلى مسؤولون أميركيون بتعليقات إيجابية على فكرة إزالة مستوطنات يهودية من غزة، لكنهم لم يصلوا إلى حد تأييد سياسة شارون الأحادية الجانب خشية أن يؤدي ذلك إلى دفن خريطة الطريق.

وقال الوزير الفلسطيني صائب عريقات "آمل أن تدافع الولايات المتحدة عن موقفها من أن السبيل الوحيد للوصول إلى السلام هو من خلال تسوية عن طريق المفاوضات".

وسبق وصول الوفد الأميركي لقاء ضم وزير الدفاع شاؤول موفاز ورئيس الوزراء أرييل شارون وعددا من المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين تناول إعداد خطة لإزالة المستوطنات اليهودية من قطاع غزة. وطلب موفاز أن تحتفظ إسرائيل بالسيطرة على الحدود بين قطاع غزة ومصر بعد رحيل المستوطنين.

كما دعا موفاز أن تواصل إسرائيل منع حركة الطيران الجوية انطلاقا من مطار غزة الدولي الذي يشل الجيش الإسرائيلية نشاطه منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

قمة قريع وشارون
يأتي ذلك مع إعلان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن اجتماعا فلسطينيا إسرائيليا جديدا سيعقد الخميس المقبل من أجل التحضير للقائه المحتمل مع نظيره الإسرائيلي أرييل شارون.

وقال قريع عقب لقائه المستشار الألماني غيرهارد شرودر في برلين أمس إن مدير مكتبه حسن أبو لبدة سيلتقي نظيره الإسرائيلي دوف ويسغلاس.

وأعرب عن أمله بأن يخرج اللقاء بنتائج إيجابية تؤدي إلى عقد قمة طال انتظارها في محاولة لإحياء عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

قريع وشرودر أثناء مؤتمرهما الصحفي في برلين (الفرنسية)

ونفى رئيس الوزراء الفلسطيني تفكيره في الاستقالة على إثر ما وصفه مسؤولون بمناقشة محتدمة مع الرئيس ياسر عرفات في ما يتعلق بإجراء إصلاحات.

وسبق أن هدد قريع بالاستقالة أواخر العام الماضي في صراع على اقتسام السلطة مع عرفات أثناء تشكيل الحكومة.

وجاءت أقوال قريع ردا على تصريحات لمسؤول فلسطيني كبير تقول إن أبو علاء أبلغ وزراء بحكومته عزمه على التنحي، مشيرا إلى مواجهة محتدة بين رئيس الوزراء وعرفات السبت الماضي بعدما اتخذ مجلس الوزراء قرارا بإدخال إصلاحات أمنية ومالية اعتبرها عرفات تعديا على سلطاته.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن عرفات يوافق على إدخال بعض التعديلات الإدارية والمالية ولكنه يرفض التخلي عن سلطاته الأمنية.

وفي السياق علمت الجزيرة أن هناك نية لإجراء تعديل وزاري في الحكومة الفلسطينية قريبا، يشمل تغيير بعض الوزراء والحقائب وضم شخصيات جديدة إليها.

تطورات ميدانية

اعتقال فلسطيني قرب نابلس (الفرنسية)
وميدانيا احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون نحو 70 طالبا من جامعة النجاح بمدينة نابلس لأكثر من ثماني ساعات أثناء عودتهم إلى منازلهم في مدينة جنين بالضفة الغربية.

وأبلغت إحدى الطالبات قناة الجزيرة بأن مستوطنين مسلحين اعترضوا الحافلة واعتدوا على من فيها قرب بلدة برقة شمال نابلس، ثم اقتادهم الجنود إلى مستوطنة شفيه شومرون القريبة.

وجرح مستوطن إسرائيلي عندما هاجم مسلحون فلسطينيون مستوطنين إسرائيليين عند مدخل مستوطنة عوفرا شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وفي تطور آخر اختطفت قوة من الكوماندوز الإسرائيلي -تخفى جنودها بالزي المدني- يعقوب حوتري من كوادر كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذراع العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة قلقيلية شمال الضفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات