منظمات حقوقية تقاطع المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/28 هـ

منظمات حقوقية تقاطع المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان

قالت 15 منظمة لحقوق الإنسان إنها لن تتعاون مع المجلس القومي الجديد لحقوق الإنسان في مصر معتبرة أنه لا يتمتع بالمصداقية في ظل قانون الطوارئ المعمول به في مصر منذ 23 عاما.

وأوضحت تلك المنظمات غير الحكومية أنها ليست على استعداد للتعاون مع ذلك المجلس مادامت الظروف التي تحرمه من المصداقية مستمرة" داعية الحكومة المصرية إلى رفع حالة الطوارئ المطبقة منذ عام 1981 ، وإطلاق حرية تكوين الأحزاب والنقابات والصحف.

وكانت الحكومة قد أعلنت في التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني الماضي تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان وجعلت على رأسه الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس بطرس غالي، فيما أوكلت منصب النائب إلى الوزير الأسبق والخبير القانوني أحمد كمال أبو المجد.

ويتكون المجلس من أساتذة جامعات وخبراء قانون دولي وثلاثة ناشطين في مجال حقوق الإنسان وهم رئيس مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهي الدين حسن، ورئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة، ورئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان محمد فائق، إضافة إلى نقيبي الصحفيين جلال عارف والمحامين سامح عاشور. كما يضم المجلس في عضويته ست سيدات.

وقد صدر قرار تشكيل ذلك المجلس بقرار لمجلس الشعب بتاريخ 15 يونيو/ حزيران، على أن يكون تابعا لمجلس الشورى وهو هيئة ذات صفة استشارية لمجلس النواب يتم انتخاب ثلثي أعضائها ويعين الباقون ويهيمن عليها الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

المصدر : الفرنسية