جندي إسرائيلي يضرب شبانا فلسطينيين عند حاجز عسكري قرب القدس (رويترز)

قالت مصادر سياسية إسرائيلية إن رئيس الوزراء أرييل شارون يأمل في إقناع مبعوثين أميركيين بأن الجدار العازل الذي تقيمه تل أبيب في الضفة الغربية وخطته لإخلاء مستوطنات يهودية في قطاع غزة لن يعرقلا جهود السلام.

ويتوقع أن يصل إلى إسرائيل في وقت لاحق اليوم وفد أميركي رفيع المستوى في محاولة لتحريك عملية السلام الراكدة.

ويضم الوفد وليام بيرنز مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وستيف هادلي مساعد مستشار مجلس الأمن القومي ومسؤول ملف الشرق الأوسط في المجلس إليوت أبرامز.

الجدار العازل يستأثر بمهمة الوفد الأميركي (رويترز)
وأضافت المصادر أن موافقة المبعوثين الأميركيين الثلاثة في زيارتهم التي تستمر يومين قد تمهد الطريق لاجتماع بين شارون والرئيس الأميركي جورج بوش.

وينظر إلى مهمة المبعوثين الأميركيين على أنها حاسمة بشأن قرار الولايات المتحدة بمساندة خطة شارون لإزالة معظم المستوطنات اليهودية في قطاع غزة.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي إن شارون سيطلع المبعوثين على تفاصيل خطته لفك الارتباط فيما يتعلق بالمستوطنات، وأضاف أن تفاصيل الخطة بالكامل سيكشف عنها في واشنطن الأسبوع القادم.

قمة قريع وشارون
يأتي ذلك مع إعلان رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن اجتماعا فلسطينيا إسرائيليا جديدا سيعقد الخميس المقبل من أجل التحضير للقائه المحتمل مع نظيره الإسرائيلي أرييل شارون.

وقال قريع عقب لقائه المستشار الألماني غيرهارد شرودر في برلين أمس إن مدير مكتبه حسن أبو لبدة سيلتقي نظيره الإسرائيلي دوف ويسغلاس.

وأعرب عن أمله في أن يخرج اللقاء بنتائج إيجابية تؤدي إلى عقد قمة طال انتظارها في محاولة لإحياء عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

قريع وشرودر أثناء مؤتمرهما الصحفي في برلين (الفرنسية)

ونفى رئيس الوزراء الفلسطيني تفكيره في الاستقالة على أثر ما وصفه مسؤولون بمناقشة محتدمة مع الرئيس ياسر عرفات فيما يتعلق بإجراء إصلاحات.

وسبق أن هدد قريع بالاستقالة أواخر العام الماضي في صراع على اقتسام السلطة مع عرفات أثناء تشكيل الحكومة.

وجاءت أقوال قريع ردا على تصريحات لمسؤول فلسطيني كبير تقول إن قريع أبلغ وزراء بحكومته عزمه على التنحي مشيرا إلى مواجهة محتدة بين عرفات وقريع السبت الماضي بعدما اتخذ مجلس الوزراء قرارا بإدخال إصلاحات أمنية ومالية اعتبرها عرفات تعديا على سلطاته.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن عرفات يوافق على إدخال بعض التعديلات الإدارية والمالية ولكنه يرفض التخلي عن سلطاته الأمنية.

وفي السياق علمت الجزيرة أن هناك نية لإجراء تعديل وزاري في الحكومة الفلسطينية قريبا، يشمل تغيير بعض الوزراء والحقائب وضم شخصيات جديدة إليها.

تطورات ميدانية

اعتقال فلسطيني قرب نابلس (الفرنسية)
وميدانيا احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون نحو سبعين طالبا من جامعة النجاح بمدينة نابلس لأكثر من ثماني ساعات أثناء عودتهم إلى منازلهم في مدينة جنين بالضفة الغربية.

وأبلغت إحدى الطالبات قناة الجزيرة بأن مستوطنين مسلحين اعترضوا الحافلة واعتدوا على من فيها قرب بلدة برقة شمال نابلس ومن ثم اقتادهم الجنود إلى مستوطنة شفيه شومرون القريبة.

وجرح مستوطن إسرائيلي عندما هاجم مسلحون فلسطينيون مستوطنين إسرائيليين عند مدخل مستوطنة عوفرا شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وفي تطور آخر اختطفت قوة من الكوماندوس الإسرائيلي تخفى جنودها بالزي المدني يعقوب حوتري من كوادر كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الذراع العسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة قلقيلية شمال الضفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات