قريع لا ينوي الاستقالة ويعد لتعديل وزاري
آخر تحديث: 2004/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/27 هـ

قريع لا ينوي الاستقالة ويعد لتعديل وزاري

قريع وشرودر أثناء مؤتمرهما الصحفي في برلين (الفرنسية)

علمت الجزيرة أن هناك نية لإجراء تعديل وزراي في الحكومة الفلسطينية قريبا،، يشمل تغيير بعض الوزراء والحقائب وضم شخصيات جديدة إليها.

في هذه الأثناء نفى رئيس ديوان رئاسة الوزراء الفلسطينية حسن أبو لبدة ما نقلته بعض وسائل الإعلام عن نية رئيس الوزراء أحمد قريع الاستقالة من منصبه.

ووصف أبولبدة الذي يرافق قريع في جولة أوروبية تلك المعلومات بأنها عارية عن الصحة, وقال في اتصال مع الجزيرة إن قريع مستمر في عمله ويسعى إلى بلورة موقف أوروبي ضد الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية.

وكان مسؤول فلسطيني كبير صرح في وقت سابق اليوم بأن قريع أبلغ وزراء في حكومته بأنه يفكر في الاستقالة بعد احتدام نقاش مع الرئيس ياسر عرفات بشأن مقترحات لخطة إصلاحات.

خارطة الطريق هي الأساس
وتأتي هذه التطورات في وقت يواصل فيه قريع زيارته لألمانيا حيث أكد على ضرورة التوصل إلى وقف متبادل لإطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل.

ونفى في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار غيرهارد شرودر في برلين أن تكون مصر قد فشلت في مساعيها لتحقيق ذلك بين الطرفين.

من جانبه شدد شرودر على أن خارطة الطريق التي أعدتها الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، هي الأساس لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وطالب ببذل مزيد من الجهود لمكافحة ما سماه الإرهاب.

دومينيك دو فيلبان

اقتراح فرنسي
وفي باريس اقترح وزير الخارجية دومينيك دو فيلبان نشر قوة فصل في غزة بعد تفكيك إسرائيل لمستوطناتها، كما اقترح عقد مؤتمر دولي بعد عملية التفكيك. وطالب في مقابلة إذاعية تحويل هذه المقترحات إلى خطوات لتعزيز عملية السلام.

وفي إطار متصل اقترح وزير الإسكان اليميني المتطرف إيفي إيتام خطة بديلة لخطة شارون تقوم على أساس تقسيم الأراضي الفلسطينية إلى مناطق معزولة وسن قانون يمنع الجيش من إجلاء المستوطنين أو تفكيك مستوطناتهم.

ورفضت السلطة الفلسطينية الفكرة على الفور ووصفتها بأنها مؤامرة لعرقلة إنشاء دولة فلسطينية كما تدعو إليه خطة خارطة الطريق.

في هذه الأثناء دعا وزير العدل الإسرائيلي يوسف لابيد تل أبيب إلى حضور الجلسة التي ستعقدها محكمة العدل الدولية هذا الشهر بشأن الجدار.

إغلاق معبر إيريز
من ناحية أخرى أغلق مئات العمال الفلسطينيين الجانب الفلسطيني من معبر إيريز (بيت حانون) صباح اليوم احتجاجا على وفاة زميلهم محمد الشيخ (41 عاما) أمس من جراء الازدحام والتدافع. ودعا المتظاهرون إلى مقاطعة منطقة إيريز الصناعية.

وفي سياق متصل استنكر المجلس الأعلى للقضاء في فلسطين منع سلطات الاحتلال الإسرائيلي المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة فيه. واعتبر المجلس في بيان أصدره مكتب قاضي القضاة الشيخ تيسير التميمي أن ذلك اعتداء صارخ على عقيدة المسلمين.

عمال فلسطينيون أثناء تظاهرة احتجاج على وفاة زميل لهم بمعبر إيريز (الفرنسية)

وحمل المجلس في بيانه إسرائيل المسؤولية عن انهيار الطريق المؤدي إلى باب المغاربة أحد الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى, وحدد يوم الاثنين المقبل الذي يصادف انعقاد محكمة لاهاي, يوما عالميا لمقاومة الجدار الفاصل.

ميدانيا أفاد مصدر أمني فلسطيني أنه تم العثور على فلسطيني يدعى خليل دغمش مصابا بعِيار ناري في الحوض منذ مساء أمس وأن إصابته متوسطة، وفي خان يونس أصيب فلسطينيان في قرية خزاعة ومنطقة الدلتا برصاص القوات الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات