المقاومة الشيشانية تتهم موسكو باغتيال يندرباييف
آخر تحديث: 2004/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/24 هـ

المقاومة الشيشانية تتهم موسكو باغتيال يندرباييف

بقايا سيارة يندرباييف بعد انفجارها

اتهمت المقاومة الشيشانية موسكو بتدبير عملية اغتيال الرئيس الشيشاني الأسبق سليم خان يندرباييف في إحدى ضواحي الدوحة أمس.

وقال مساعد يندرباييف السابق إبراهيم غابي لموقع (صوت القوقاز) القريب من المقاومة, إنه لا يشك في أن الكرملين وجهاز الأمن الاتحادي الروسي يقفان وراء عملية الاغتيال. وتعهد بالانتقام للقائد الشيشاني، وأكد أن موسكو "ستدفع ثمن جريمتها".

كما نقل الموقع عن أحمد زكاييف أحد مساعدي الزعيم الشيشاني الانفصالي أصلان مسخادوف وصفه لعملية الاغتيال بأنها "أحدث جرائم الكرملين الدموية".

واتهم رئيس المركز الشيشاني للدراسات بدر الدين بينو الحكومة الروسية بالوقوف وراء اغتيال يندرباييف، مؤكدا أن الرئيس الشيشاني الأسبق ليس له أعداء داخل الحركة الشيشانية.

وأضاف بينو في تصريح للجزيرة من القاهرة أن السلطات الروسية تكرس عبر هذه العملية سياستها القاضية بإبعاد جميع عناصر المقاومة الشيشانية بجميع الطرق، ملقيا باللائمة على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي مازال ماضيا في مناهضة المقاومة الشيشانية بعقلية استخبارية، على حد تعبيره.

وفي واشنطن نقلت أسوشيتدبرس عن مسؤول حكومي أميركي طلب عدم ذكر اسمه أن يندرباييف كان هدفا سهلا للاغتيال في قطر التي عاش فيها لسنوات، بسبب أن حياته وتنقلاته كانت روتينية ومكشوفة، مشيرا إلى أن اغتياله قد يكون له علاقة بانفجار نفق المشاة بموسكو قبل أيام، دون أن يوضح.

نفي روسي

موسكو تربط اغتيال يندرباييف بتصفية حسابات بين جماعات شيشانية متنافسة (الفرنسية)
ونفت موسكو علاقتها بعملية التفجير, وربطتها بـ"تصفية حسابات" بين مجموعات شيشانية. ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عن ناطق رسمي في العاصمة الروسية قوله إن الاستخبارات الخارجية لم تمارس أي نشاط من هذا النوع منذ عام 1959 حين دبرت عملية اغتيال لمواطن أوكراني في مدينة ميونخ الألمانية.

وتقول موسكو إن ليندرباييف صلات مع تنظيم القاعدة، وأدرج يندرباييف على قائمة المطلوبين الخاصة بالشرطة الدولية (الإنتربول) منذ عام 2001 إضافة إلى مسخادوف وعدد آخر من قادة الجماعات الشيشانية. ومثل المقاومة الشيشانية في دول الخليج والبلدان الإسلامية ضمن شبكة مبعوثين عالمية.

واتهم أحمد قديروف الرئيس الشيشاني الحالي المؤيد للروس يندرباييف بكونه المنظر الرئيسي لمن سماهم بالانفصاليين ثم للمنظمات الإرهابية التي تسببت في كل تلك العواقب المأساوية للشيشان، على حد تعبيره.

صدمة
وأصيبت الأوساط القطرية الرسمية والشعبية بما يشبه الصدمة لدى شيوع نبأ الاغتيال. ووصف المدير العام للأمن العام القطري اللواء مبارك حسن النصر اغتيال يندرباييف بالعملية الغريبة عن المجتمع القطري. وأضاف في حديث للجزيرة أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق للتوصل إلى دليل على منفذ الحادث.

لم تشهد قطر عمليات تفجير في تاريخها الحديث
وأوضحت الداخلية القطرية أن عملية الاغتيال تمت إثر خروجه من المسجد بعد أدائه صلاة الجمعة ظهر أمس, وقال مصدر في الداخلية إن سيارة يندرباييف تعرضت لانفجار أدى إلى وفاته وإصابة ابنه داوود (13 عاما).

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية القطرية في بيان أن يندرباييف كان يقيم في قطر -منذ ثلاث سنوات- بصفة مؤقتة ويمارس حياة طبيعية في إشارة ضمنية إلى أنه لم يكن يمارس نشاطا سياسيا ضد روسيا، مؤكدا أن وزارة الداخلية قد باشرت التحقيق فور وقوع الحادث لمعرفة أسبابه ودوافعه.

وكانت الحكومة القطرية رفضت طلب موسكو تسليمها يندرباييف، وأفاد مراسل الجزيرة في روسيا أن الناطق باسم الخارجية قال إن بلاده أصرت على تسليم الرجل الذي تتهمه بالتورط في اختطاف رهائن بأحد مسارح روسيا وهي عملية انتهت بمقتل 90 رهينة.

وشغل يندرباييف منصب رئيس الجمهورية الشيشانية عام 1996 عقب مقتل جوهر داودييف. وقد عينه الرئيس السابق أصلان مسخادوف ممثلا للشيشان في الدول الإسلامية واتخذ من قطر مقرا له وواجه خلال السنوات الماضية مطالبات روسية رسمية بتسليمه إليها.

يذكر أن اسم يندرباييف ورد في مذكرة أصدرتها الأمم المتحدة لأشخاص وجماعات يشتبه بأن لهم علاقة بتنظيم القاعدة. وقد أضيف اسم يندرباييف إلى هذه القائمة بناء على طلب روسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات