عرب الداخل يحتجون على الممارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة (أرشيف)
نظم مركز "مساواة" الحقوقي في مدينة الناصرة اليوم مؤتمرا دراسيا عن المكانة القانونية لفلسطينيي عام 48 (عرب إسرائيل) وذلك لمواجهة المخططات الإسرائيلية في عزل العرب.

وقال جعفر فرح مدير مركز "مساواة" –وهي مؤسسة عربية حقوقية تتخذ من مدينة حيفا مركزا لها- الذي ينظم اليوم الدراسي الأول من نوعه "إن هذا المؤتمر يأتي ضمن حملة لمواجهة مخططات بعض القيادات السياسية الإسرائيلية التي تخطط وتنفذ برامج من شأنها عزل جماهيرنا العربية ونزع شرعية وجودنا على أرضنا وفي دفاعنا عن حقوقنا".

وأضاف فرح إن سعي اليمين الإسرائيلي ورئيس الحكومة أرييل شارون إلى "التفاوض على مستقبلنا السياسي والقانوني والمدني يهدف الى إدخالنا إلى دائرة الصدام الدامي وتحييدنا عن المساهمة في اختراق الحصار المفروض على شعبنا داخل الأراضي المحتلة وفي إسرائيل".

ودعا فرح المجتمع المدني إلى مواجهة السياسة الإسرائيلية القمعية من خلال بناء جسور الحوار ومحاولة تغيير المواقف مع الشارع اليهودي الذي "يتحمل مسؤولية تصرفات القيادة السياسية والأمنية في إسرائيل".

وحضر المؤتمر -الذي عقد في فندق العين بمدينة الناصرة شمال إسرائيل- عدد من القناصل الأوروبيين وممثلون عن الاتحاد الأوروبي, ودبلوماسيون من الولايات المتحدة والصين ورومانيا وقانونيون عرب ويهود.

المصدر : الفرنسية