اختتام محادثات سعودية يمنية بشأن حاجز حدودي
آخر تحديث: 2004/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/22 هـ

اختتام محادثات سعودية يمنية بشأن حاجز حدودي

الحاجز الذي تقيمه السعودية على الحدود مع اليمن (الفرنسية)
انتهت في الرياض المحادثات السعودية اليمنية الهادفة إلى حل الخلاف بشأن "ساتر" تتهم صنعاء سلطات الرياض ببنائه على الحدود بين البلدين بدون إصدار أي إعلان رسمي حول ذلك.

واكتفى مصدر سعودي بالقول إن هذه المحادثات التي بدأت يوم الاثنين في جدة غرب السعودية جرت "بشكل عادي".

وقد اتهمت صنعاء الرياض مؤخرا ببناء "ساتر" أمني على الحدود يقع ضمن منطقة مفتوحة للرعي بين مواطني البلدين وفق نصوص معاهدة جدة لترسيم الحدود المشتركة لسنة 2000.

ويهدف إنشاء هذا الحاجز الذي تقول المصادر السعودية إنه أشبه ما يكون بخطوط أنابيب النفط بطول نحو 42 كلم لمنع عبور السيارات في إطار سعي السلطات السعودية لمكافحة دخول المتسللين إلى المملكة.

يشار إلى أن حرس الحدود السعوديين يعتقلون سنويا آلاف المهربين والأشخاص الذين يحاولون التسلل إلى الأراضي السعودية، ويصادرون كميات من المخدرات والسلاح والذخائر على الحدود المشتركة للبلدين.

المصدر : الفرنسية