مبعوث أميركي للسودان للبحث في مفاوضات السلام
آخر تحديث: 2004/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/21 هـ

مبعوث أميركي للسودان للبحث في مفاوضات السلام

واشنطن توفد مبعوثا جديدا للسودان (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس الثلاثاء أن مسؤولا أميركيا كبيرا غادر واشنطن متوجها إلى السودان لدفع مفاوضات السلام مع متمردي الجنوب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن تشارلز سنايدر المسؤول عن مكتب الشؤون الأفريقية في الخارجية الأميركية سيبحث أيضا في الوضع بمنطقة دارفور غرب البلاد.

وأضاف المتحدث أن واشنطن "تحث الحكومة السودانية على إبرام وقف إنساني لإطلاق النار، حتى نتمكن من تقديم المساعدة إلى المهجرين والمتضررين من المعارك".

وقد أسفرت المعارك الدائرة منذ فبراير/ شباط 2003 بين القوات الحكومية والمتمردين عن سقوط حوالي 3000 قتيل وأدت إلى تهجير 670 ألفا في السودان و100 ألف في تشاد.

وسيشجع المسؤول الأميركي أيضا الخرطوم على دفع المفاوضات مع المعارضة الجنوبية للجيش الشعبي لتحرير السودان، تمهيدا للتوصل إلى اتفاق سلام نهائي كانت واشنطن تأمل في إبرامه نهاية السنة الماضية.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا إلى تنظيم مؤتمر عن التنمية وإرساء السلام في دارفور، مؤكدا أنه لن يشارك في مؤتمر مقرر بجنيف مع المتمردين يبحث الأوضاع الإنسانية في هذه المنطقة.

وقال وزير الإعلام والاتصال والناطق باسم الحكومة الزهاوي إبراهيم مالك في مؤتمر صحفي بالخرطوم إن "المؤتمر الذي اقترحه الرئيس البشير سيعقد في السودان"، مشيرا إلى أن "أمن المشاركين سيكون مضمونا". وأوضح أن جميع الأحزاب السياسية بمن فيها المعارضة ستكون مدعوة إلى هذا المؤتمر.

جاء ذلك بعد يوم من إعلان البشير أن القوات الحكومية تسيطر تماما على ولايات دارفور الثلاث غربي البلاد، وأكد في بيان عسكري السيطرة على الموقف في المنطقة، معلنا عفوا عن المجموعات المسلحة ينتهي خلال شهر واحد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية