زين العابدين بن علي
ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصدر دبلوماسي عربي أن تونس قررت استضافة القمة العربية المقبلة المقررة أواخر الشهر المقبل وأنها ستبلغ الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي يصلها اليوم بهذا القرار.

وكان موسى قرر بشكل مفاجئ زيارة تونس اليوم لبحث هذه المسألة، بعد إعلان وزير الخارجية التونسي الحبيب بن يحيي الشهر الماضي أن بلاده لن تستضيف القمة العربية إذا ما كانت مهددة بأن تشهد خلافات مماثلة كتلك التي حدثت خلال قمة شرم الشيخ العام الماضي.

وأكد الدبلوماسي العربي أن زيارة الأمين العام للجامعة إلى تونس تمت بناء على قرار استضافتها للقمة وأن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي سيستقبله غدا الخميس.

وستبحث القمة العربية في ملفي العراق وفلسطين، إضافة إلى مقترحات لتطوير الجامعة العربية أبرزها اقتراح سعودي بإنشاء آلية للتقيد والامتثال تقضي بفرض عقوبات على الدول التي لا تلتزم بقرارات الجامعة تصل إلى إسقاط عضويتها.

وذكرت المصادر المطلعة بالجامعة أن عمرو موسى أعد مشروعا للتطوير مستوحى بصفة خاصة من أفكار مصرية وسعودية تستند إلى ضرورة الحفاظ على الجامعة وميثاقها، مع إضافة ملاحق إليه تتضمن آليات تطوير العمل العربي المشترك.

وشهدت الساحة السياسية العربية مؤخرا تحركات مكثفة ولقاءات بين الزعماء وكبار المسؤولين العرب للإعداد للقمة وبحث اقتراحات تطوير الجامعة العربية.

وكان آخر هذه التحركات محادثات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بنظيره المصري حسني مبارك بالقاهرة الثلاثاء، حيث أعلن صالح أن بلاده على استعداد للتخلي عن مشروعها لإنشاء اتحاد عربي يكون بمثابة منظمة بديلة للجامعة العربية.

المصدر : الفرنسية