44 قتيلا والعثور على صندوقي الطائرة الإيرانية
آخر تحديث: 2004/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/2/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/12/20 هـ

44 قتيلا والعثور على صندوقي الطائرة الإيرانية

عمال الإنقاذ ينقلون جثث الضحايا (رويترز)

أعلن رئيس شرطة الشارقة العقيد صالح علي المطوع مقتل 44 شخصا وإصابة آخرين إصابات بالغة في حادث تحطم طائرة ركاب إيرانية قبيل هبوطها في مطار الشارقة قادمة من جزيرة كيش الإيرانية.

وقال المطوع إن القتلى 19 إيرانيا و12 هنديا وأربعة مصريين إلى جانب ركاب من الجزائر وسوريا والصين ونيجيريا وبنغلاديش.

والطائرة من طراز فوكر 50 تابعة لشركة كيش الإيرانية الخاصة للطيران وسقطت في منطقة غير مأهولة بالسكان على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من المطار بين إمارتي الشارقة وعجمان. وهرعت على الفور سيارات الإسعاف والإطفاء إلى مكان الحادث حيث تناثر حطام الطائرة الذي اشتعلت النيران في معظمه.

حطام الطائرة تناثر في موقع الحادث(الفرنسية)
وأكد المدير العام للطيران المدني الإماراتي محمد الغيث أنه تم العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة وأنه يجري فحصهما لمعرفة أسباب الحادث مضيفا أن الطائرة كانت ماضية في رحلتها بشكل عادي وأنه لم يصدر منها أي نداء استغاثة.

وأضاف أن وفدا من الحكومة الإيرانية سيصل مساء اليوم إلى الإمارات لبحث ملابسات الحادث مع السلطات الإماراتية.

ويشار إلى أن جزيرة كيش منطقة إيرانية حرة وتشير الأنباء إلى أن معظم الركاب من العمال الأجانب الراغبين في تجديد إقامتهم بالإمارات.

وتمتلك شركة كيش الإيرانية أربع طائرات روسية من طراز توبوليف 154 وأربعة من طراز فوكر وتقوم بتسيير رحلات داخل وخارج إيران.

ويفتح الحادث مجددا ملف حوادث الطيران الإيراني المدني والعسكري وأغلبها طائرات روسية قديمة وتعاني من ضعف عمليات الصيانة خاصة للمحركات بسبب العقوبات الأميركية على طهران.

وكان مسؤول إيراني بارز في مجال الطيران المدني قد ناشد واشنطن الشهر الماضي رفع هذه العقوبات كبادرة إنسانية للسماح للإيرانيين بشراء قطع الغيار اللازمة لتجديد الأسطول الجوي الإيراني.

المصدر : الجزيرة + وكالات