صالح يطالب القمة المقبلة باتخاذ قرارات شجاعة (الفرنسية)

أعرب الرئيس اليمني خلال اجتماعه مع نظيره المصري بالقاهرة أمس عن أمله في أن تخرج القمة العربية المقبلة بما وصفها بقرارات شجاعة تلبي الآمال العربية.

وقد تناولت قمة صالح مبارك عددا من القضايا بينها تطوير الجامعة وسبل توحيد المواقف العربية في إطار الإعداد للقمة. وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة نقلا عن مصادر يمنية بأن محادثات الجانبين تناولت الملف الأمني الذي كان في السابق مصدر توتر بين البلدين.

وكان اليمن تقدم بورقة لتطوير الجامعة تقترح تحويلها إلى "اتحاد عربي" وهو اقتراح لا يحظى بدعم عدد كبير من الدول العربية. ومن المقرر أن يبحث صالح مشروع التطوير خلال لقاء اليوم الثلاثاء مع الأمين العام للجامعة عمرو موسى قبل أن يلتقي نظيره المصري مرة أخرى.

من ناحية أخرى ألمح وزيرا الخارجية اليمني أبو بكر عبد الله القربي والمصري أحمد ماهر إلى أن القمة العربية المقبلة المزمعة بتونس قد تعقد في القاهرة.

وقال القربي "إن القمة وإن لم تنعقد بتونس التي لم تبلغ الأطراف العربية بقرارها حتى الآن, فلا أعتقد أن هذا سينعكس على القرارات التي سيتخذها الاجتماع, لأن القمة بإمكانها أن تنعقد في الجامعة العربية بوجود القادة العرب الذين سيتخذون القرارات سواء كانت في تونس أو القاهرة".

من جهته أكد ماهر أنه "لم يتضح بعد ما إذا كانت القمة ستعقد في تونس أو في مقر الجامعة العربية بالقاهرة" مضيفا أن تونس ستتخذ القرار في هذا الصدد خلال الأيام القليلة القادمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات