القوات الأميركية هدف يومي لهجمات المسلحين (الفرنسية)

شن المسلحون سلسلة من الهجمات في مدينة سامراء بين تدمير مركز للشرطة والاستيلاء على عدد من الأسلحة وتبادل لإطلاق النيران مع القوات الأميركية والقوات العراقية، ما أسفر عن مقتل خمسة عراقيين على الأقل واستقالة قائد شرطة المدينة طالب شامل السامرائي.
 
وفي أعمال عنف بمكان آخر اشتبك رجال الشرطة العراقيون مع المسلحين في مدينة الموصل بشمال العراق ما أسفر عن مقتل أربعة من المسلحين. وفي مدينة الرمادي غرب بغداد قتل ثلاثة أشخاص في اشتباك بين المسلحين والقوات الأميركية.
 
وأفاد شهود عيان بأن عددا من المسلحين في بعض أحياء مدينة الرمادي تمكنوا من إحراق مدرعة أميركية عند المدخل الغربي للمدينة، فيما أحرقت سيارات تابعة للشرطة العراقية وسط المدينة.
 
وفي العاصمة بغداد لقي مواطنان عراقيان مصرعهما وأصيب ثالث بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية أميركية في منطقة الدورة، وأسفر الهجوم عن إصابة جنديين أميركيين.
 
وإزاء القلق من الأوضاع الأمنية أيدت وزارة الداخلية العراقية اقتراح رئيس الوزراء إياد علاوي القاضي بطرح آلية تمتد من أسبوعين إلى ثلاثة لإجراء الانتخابات.
 
هون يتفقد أفراد قواته في جنوب العراق (الفرنسية)
وأكد الناطق باسم المفوضية العليا للانتخابات فريد أيار أن "المفوضية لم تبلغ رسميا بأي فكرة من أي جهة تتعلق بمسار العملية الانتخابية"، مشيرا إلى أن مثل هذه الاقتراحات "يحتاج إلى دراسة وتدقيق".
 
تأتي هذه التطورات مع الإعلان عن الزيارة المفاجئة التي يقوم بها وزير الدفاع البريطاني للعراق. والتقى هون مع أفراد من القوات البريطانية المتمركزة بجنوب العراق.
 
كما تفقد رئيس كوريا الجنوبية روه مو هيون في زيارة مفاجئة أفراد قوات بلاده البالغ عددهم 3600 جندي متمركزين في شمال العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات