عضوم أمر بفتح تحقيق في محاولة اغتيال غنطوس
أطلق مجهولون النار على قاض لبناني في أحد أحياء العاصمة بيروت, ما أدى إلى إصابته بجروح وصفت بأنها خطيرة.

وذكرت الشرطة اللبنانية أن الحادث وقع في محيط قصر العدل أمس, أثناء مرور القاضي طانيوس غنطوس بسيارته بمحكمة جنايات بيروت.

وأصيب القاضي غنطوس برصاصات عدة في الصدر, وقد أخضع لعملية جراحية تجاوز بعدها مرحلة الخطر, فيما تمكن الجناة من الفرار.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القاضي المذكور عين أخيرا مستشارا لدى محكمة الجنايات بمدينة صيدا جنوب لبنان دون أن يتسلم مهامه, فيما أعلن وزير العدل عدنان عضوم أن تحقيقا فتح في الحادث.

ونقل عن مصادر لبنانية أن غنطوس (47 عاما) تعرض للتهديد مؤخرا, وأنه يتولى قضايا تزوير خطيرة بينها ملف الاختلاسات من بنك المدينة.

وكان قاضي الأمور المستعجلة فادي النشار أصيب في العام 2002 إثر إطلاق النار عليه في قصر العدل وقبض على الجاني، كما قتل عام 1999 أربعة قضاة وهم على منصة محكمة جنايات صيدا.

المصدر : وكالات