مقتل خمسة جنود أميركيين واشتباكات في بغداد
آخر تحديث: 2004/12/7 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/7 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/25 هـ

مقتل خمسة جنود أميركيين واشتباكات في بغداد

التفجيرات تزايدت في بغداد في الأيام الثلاثة الماضية (الفرنسية)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الأميركية ومسلحين في شارع حيفا وسط بغداد صباح اليوم. وقال شهود عيان إن القتال بدأ بعد أن انتشر مسلحون في الشارع وقتلوا عراقيا بدعوى تعامله مع "قوات الاحتلال". ولم يعرف بعد حجم الخسائر في صفوف القوات الأميركية أو المسلحين.
 
كما وقع قتال صباح اليوم بين القوات الأميركية ومسلحين في مدينة حديثة شمال غرب بغداد دون ورود معلومات عن حجم الخسائر بين الطرفين.
 
وفي تطور آخر أضرم مجهولون النار في أحد أنابيب النفط التي تربط بين مصفاة بيجي وبغداد بالقرب من مدينة سامراء شمال بغداد.
 
وعلمت الجزيرة أن سلسلة انفجارات هزت مقر القوات الأميركية في حي المعلمين وسط سامراء.
 
وفي بعقوبة أطلق مسلحون النار على مدير الإدارة في شرطة ديالى العقيد جليل كريم في حي التحرير وسط المدينة. مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة كما جرح سائقه واثنان من المدنيين وقتلت طفلة في الحادث.
 
مقتل خمسة أميركيين
ويأتي تجدد الاشتباكات في بغداد فيما أعلن الجيش الأميركي في بيانين منفصلين مقتل خمسة من جنوده. وقال أحد البيانين إن ثلاثة من جنود مشاة البحرية (المارينز) قتلوا أمس في هجومين منفصلين غربي العراق دون ذكر تفاصيل أخرى.
 
وأشار البيان الآخر إلى مقتل جنديين من المارينز في معارك بمحافظة الأنبار غربي العراق. وأوضح أن الجنديين لقيا مصرعهما الجمعة الماضي. 
 
وشهدت الأيام الثلاثة الماضية تصاعدا في حدة الهجمات في بغداد ومنطقة شمالي العراق خلفت ما لا يقل عن 90 قتيلا عراقيا إضافة إلى مصرع 11 جنديا أميركيا بينهم الخمسة الذين أعلن مقتلهم اليوم.
 
وفي أحدث الهجمات العنيفة أمس قتل 21 عراقيا ممن يعملون في قاعدة أميركية قرب تكريت وجرح 18 آخرون أثناء توجههم إلى العمل في القاعدة.
 
الانتخابات
ممثلو الأحزاب الداعية لتأجيل الانتخابات (الفرنسية)
وإزاء التدهور الأمني المستمر في العديد من المدن العراقية دعا 40 حزبا وشخصية عراقية غالبيتهم من السنة إلى تأجيل الانتخابات المقرر إجراؤها في 30 يناير/كانون الثاني المقبل, مدة ستة أشهر على الأقل.
 
وقال بيان صادر عن اجتماع عقد في بغداد وضم الحزب الإسلامي ومجلس العشائر والائتلاف الوطني وشخصيات سياسية إن هذا التأجيل "سيخلق أجواء أفضل للانتخابات ويمهد الطريق لمشاركة سياسية أوسع"، معتبرا أن إجراء الانتخابات في موعدها سيفرز مجلسا مفتقدا الشرعية لا يمثل الجميع.
 
وتأتي هذه الدعوة بعد تأكيد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق الأخضر الإبراهيمي استحالة إجراء الانتخابات في موعدها "إذا بقي الوضع الأمني على حاله".
 
غير أن الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور الذي وصل الولايات المتحدة في زيارة سيلتقي خلالها الرئيس الأميركي جورج بوش أكد إقامة الانتخابات في موعدها، وقال إنه رغم العنف المستمر ستجرى الانتخابات.
المصدر : الجزيرة + وكالات