ليبيا تطالب بلغاريا بتعويضات لأطفالها المصابين بالإيدز
آخر تحديث: 2004/12/7 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/7 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/25 هـ

ليبيا تطالب بلغاريا بتعويضات لأطفالها المصابين بالإيدز

الممرضات في المحكمة (الفرنسية-أرشيف)
اشترطت ليبيا حصولها على تعويضات من بلغاريا مقابل إلغاء حكم الإعدام الذي أصدرته بحق خمس ممرضات بلغاريات اتهمن بالتسبب في انتشار مرض الإيدز في مستشفى ليبي.

وقال وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم إن القضية تتضمن ثلاثة محاور تتعلق بعائلات الأطفال الذين توفوا بالمرض والأطفال المصابين به الآن فضلا عن مسألة الممرضات.

وأكد شلقم ضرورة إنهاء المحورين الأولين قبل مناقشة المحور الثالث. وتحدث الوزير الليبي عن إمكانية تعويض أسر الضحايا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي. وبلغاريا مرشحة للانضمام إلى الاتحاد عام 2007.

وذكر شلقم أنه ناقش القضية مع نظيره البلغاري سولومون باسي على هامش الاجتماع الوزاري الأوروبي-المتوسطي الذي عقد نهاية الشهر الماضي في لاهاي.

وكانت محكمة ليبية أصدرت في مايو/ أيار الماضي حكما بالإعدام على الممرضات الخمس وطبيب فلسطيني بتهمة التسبب في مرض الإيدز في مستشفى للأطفال شمال ليبيا بعد قضية استمرت أربع سنوات.

وأدان الاتحاد الأوروبي هذا الحكم, فيما أكد مسؤول أوروبي مؤخرا أن على طرابلس أن تتوصل إلى تسوية لقضية الممرضات الخمس والطبيب الفلسطيني حتى تتمكن من الحصول على وضع عضو كامل العضوية في برنامج شراكة يوروميد.

وبدورها رفضت بلغاريا في يوليو/ تموز الماضي اقترحا ليبيا بالتفاوض مع عائلات المرضى. وقامت صوفيا بحملة للإفراج عن رعاياها, مؤكدة براءتهم.

وتستند بلغاريا إلى شهادات البروفسور الفرنسي لوك مونتانييه المشارك في اكتشاف الإيدز والبروفسور الإيطالي فيتوريو كوليتسي, اللذين أكدا أن العدوى نجمت عن سوء النظافة في المستشفى وأنها بدأت قبل وصول الممرضات.



المصدر : وكالات